واشنطن تحذر يوتشنكو من سحب القوات الاكرانية في العراق

تم نشره في الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 واشنطن  - رحبت وزارة الخارجية الاميركية ليل الثلاثاء الاربعاء بقرار المحكمة الاوكرانية العليا اعلان فوز فيكتور يوتشنكو في الانتخابات الرئاسية لكنها دعته الى دراسة اي قرار بسحب القوات الاوكرانية من العراق "بتمعن".

 وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر لصحافيين ان واشنطن "رحبت بتأكيد اللجنة العليا لفوز يوتشنكو"، موضحا انها "خطوة اساسية في كفاح الشعب الاوكراني من اجل الديموقراطية".

واضاف ان الحكومة الاميركية ستقدم له التهاني رسميا بعد ان يستنفد خصمه فيكتور يانوكوفيتش كل وسائل الطعن.

 ووجه باوتشر في الوقت نفسه تحذيرا مبطنا الى يوتشنكو حول سحب القوات الاوكرانية من العراق، مشددا على انها قضية من صلاحيات حكومته.

واوضح باوتشر ان طلب سحب القوات الذي تقدم به ليونيد كوتشما والقرار غير الملزم الذي تبناه البرلمان في هذا الاتجاه يشكلان في هذه المرحلة قرارات نهائية.

 واضاف ان "هذا النوع من القرارات يعود الى حكومة جديدة ونعتقد انه يجب ان يتم بالتشاور الكامل" مع الولايات المتحدة.

وتابع باوتشر "نحن واثقون من ان الحكومة الاوكرانية الجديدة ستدرس بتمعن هذه المسألة عندما تتولى مهامها وستتحدث مع الجهات المعنية ومع العراقيين".

واكد ان انسحابا محتملا للقوات الاوكرانية وعد به يوتشنكو يجب ان يتم "بمسؤولية وتدريجيا".

 وكانت الولايات المتحدة دعمت باسم الديموقراطية انتخاب يوتشنكو رئيسا لاوكرانيا خلال نزاعه مع يانوكوفيتش بعد الاقتراع الرئاسي الاول.

لكنه وعد بسحب الجنود الاوكرانيين البالغ عددهم 1650 من العراق بينما تواجه واشنطن منذ عدة اشهر تفككا في التحالف العسكري الدولي في هذا البلد.
 

التعليق