منظمة تركية تهدد بمقاضاة شبكة فوكس بسبب مسلسل "24"

تم نشره في الخميس 13 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

 

    أنقرة - هدد رئيس منظمة تنضوي تحت لوائها جمعيات الامريكيين-الاتراك باتخاذ إجراء قانوني ضد شبكة تلفزيون فوكس إذا وقعت أعمال عنف ضد الامريكيين من أصل تركي بسبب مسلسل "24" الذي تذيعه الشبكة.


     وقال رئيس "اتحاد جمعيات الامريكيين-الاتراك" فورال شينجيز في رسالة نشرها موقع المنظمة على الانترنت أمس الاربعاء إن تصوير جماعة تركية إسلامية متطرفة في الحلقة الرابعة من المسلسل قد يؤدي إلى إثارة المشاعر ضد الاتراك في الولايات المتحدة وربما حتى إلى أعمال عنف ضدهم.


    وأضاف "إن اتحاد جمعيات الامريكيين-الاتراك يشعر بقلق بالغ من أي اضطهاد للاتراك قد يحرض عليه أو يتسبب فيه (مسلسل)'24'. ويذكرانه في أواخر السبعينيات من القرن الماضي أضر فيلم"'قطار منتصف الليل" بالكثير من الامريكيين الاتراك الشبان والذين تعرضوا لمضايقات لفظية وعنف بدني في مدارسهم ومجتمعاتهم".


ودعا تشنجيز أباء الامريكيين-الاتراك إلى الاستماع إلى أطفالهم والابلاغ عن أي "حوادث" قد تكون ذات صلة بالمسلسل. وقال "سنحصل على شهادات خطية مشفوعة بقسم من الضحايا والجناة وكذلك سنتخذ أي إجراء قانوني ضروري". وأكد تشنجيز أن التاريخ لم يشهد أي "نشاط إرهابي مصدره الاتراك في الولايات المتحدة" ووصف المسلسل التلفزيوني بأنه أبعد ما يكون عن الواقع.

التعليق