10 تشكيليين باكستانيين من الرواد يعرضون 82 عملا فنيا في مسقط

تم نشره في الأربعاء 12 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

 

    مسقط - افتتح مساء الأول من أمس في مسقط معرض الفن التشكيلي الباكستاني المعاصر الذي تستضيفه الجمعية العمانية للفنون التشكيلية خلال الفترة من 10 إلى 19 من شهر كانون الثاني الجاري.


    يشارك في المعرض10 تشكيليين من رواد الفن التشكيلي الباكستاني يعرضون 82 عملا فنيا تمثل مختلف المدارس والاتجاهات الفنية التشكيلية يتقدمهم نقيب التشكيليين الباكستانيين شانجيز سلطان،والفنانون المشاركون هم إسماعيل جولجي ،وخورشيد علم نور، وقدسية نزار، وعثمان غوري ،ووسيم أحمد،وأكرم دوست بلوش وسايرة شيخ وعايشة دوراني وأحمد خان.


    وقال طه بن سليمان الكشري مدير الجمعية العمانية للفنون التشكيلية لوكالة الانباء الالمانية أن استضافة السلطنة لهذا المعرض تأتي في اطار التعاون المشترك بين سفارة جمهورية باكستان والجمعية العمانية للفنون التشكيلية.

 ويمثل حدثا مهما في إطار التفاعل المشترك والعلاقات التاريخية الثقافية بين السلطنة وباكستان حيث يمكن للفنان العماني والمتابع للفن التشكيلي أن يقوم بإطلالة رائعة على مدار عشرة أيام على روائع من الابداع الانساني، الذي تجسد ونما عبر عقود من الخبرة والتراكم المعرفي لدى هؤلاء الفنانين التشكيليين من ذوي الخبرة الطويلة.


   وتقام على هامش المعرض عدة فعاليات أخرى منها ورشتاعمل فنيتان للفنانتين التشكيليتين الباكستانيتين قدسية نزار وعائشة دوراني فيما يقدم الفنان شانجيز سلطان مساء السبت المقبل قراءات شعرية لكبار شعراء باكستان وتختتم الفعاليات الاحد بمحاضرة تلقيها الفنانة التشكيلية سليمة الهاشمي.
 
     وقال نقيب التشكيليين الباكستانيين شانجيز سلطان لوكالة الانباء الالمانية أن أهمية معرض الفن الباكستاني في مسقط تنبع من كونه يشكل إطلالة حقيقية على الحركة التشكيلية المعاصرة في جمهورية باكستان والتي شهدت تغييرات كبيرة خلال العقد السابق معتمدةعلى دمج الاصالة بالحداثة في أفكار وابتكارات جديدة."

التعليق