"فهرنهايت" و"آلام المسيح" يفوزان بجوائز الجمهور

تم نشره في الثلاثاء 11 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • "فهرنهايت" و"آلام المسيح" يفوزان بجوائز الجمهور

كاليفورنيا - منح جمهور  السينما الاميركية فيلم (فهرنهايت 9/11) المناهض للرئيس الاميركي جورج بوش جائزة أفضل فيلم و(آلام المسيح) جائزة أفضل دراما سينمائية رغم تجاهل القائمين على جوائز هذا الموسم للفيلمين.


وشارك 21 مليونا عبر الانترنت في اختيار الافلام والنجوم الفائزين هذا العام بجوائز الجمهور التي بدأ تقديمها قبل 31 عاما.


وبالنسبة للاعمال التلفزيونية فاز المسلسل المثير "زوجات يائسات" بجائزة  أفضل عمل درامي وحصل (جوي) الذي يلعب بطولته مات ليبلانك النجم السابق في  مسلسل (الأصدقاء) على جائزة أفضل عمل كوميدي جديد.


وخلال الاسابيع القادمة ستختار مجموعات من النقاد والجمعيات المهنية أفضل  الأفلام والبرامج التلفزيونية والاغاني والاعمال الموسيقية في اطار الموسم  السنوي للجوائز.


ولم يحصل (فهرنهايت 9/11) ولا (آلام المسيح) على كثير من اصوات النقاد ووسائل الاعلام رغم تحقيقهما نجاحا جماهيريا مدويا.


وتعهد ميل جيبسون مخرج فيلم (آلام المسيح) بعدم اطلاق حملة دعاية وترويج  لزيادة فرص فيلمه في الفوز باحدى جوائز الأوسكار. وقال للصحفيين "هذه حقا هي غايتي القصوى لأنني لا أقدم عملا من أجل الصفوة. بالنسبة لي قال الناس  كلمتهم."


 أما مايكل مور مخرج (فهرنهايت 9/11) فقد أهدى الجائزة للجنود الاميركيين  في العراق. ووجه مور في الفليم انتقادات حادة لبوش والغزو الاميركي للعراق.  وانتقد بوش بطريقة لاذعة في حملة الانتخابات الرئاسية العام الماضي التي خسر فيها المرشح الديمقراطي جون كيري.


وقال مور للجمهور في حفل توزيع الجوائز الذي اقيم في باسدينا بولاية كاليفورنيا أمس الأحد "هذا البلد مازال بلدنا جميعا.. ليس بلدا ليمينيين أو  يساريين ولا لديمقراطيين أو جمهوريين."


واختير فيلم (شريك 2) الذي حقق أعلى ايرادات في الولايات المتحدة بلغت  436 مليون دولار كأفضل فيلم رسوم متحركة وفيلم كوميدي.


واختار الجمهور جوني ديب كأفضل نجم فيما نالت جوليا روبرتس جائزة أفضل  نجمة.


وأذيعت نتائج الجوائز على شبكة سي.بي.إس التلفزيونية.

التعليق