في مباراة " مجنونة " الانتر سجل فوزا دراماتيكيا

تم نشره في الاثنين 10 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • في مباراة " مجنونة " الانتر سجل فوزا دراماتيكيا

 

روما - حقق يوفنتوس المتصدر فوزا كبيرا لكنه صعب على ضيفه ليفورنو الوافد الجديد الى بطولة النخبة 4-2 في المرحلة الثامنة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم امس الاحد.


  وزج مدرب يوفنتوس المحنك فابيو كابيللو بكامل نجوم الفريق من المهاجم الدولي الايطالي اليساندرو دل بييرو الى دينامو الوسط التشيكي بافل ندفيد افضل لاعب في اوروبا عام 2003، والمهاجم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش مرورا بالمدافع الفرنسي ليليان تورام وصولا الى الحارس جانلويجي بوفون.


  وتقدم يوفنتوس عن طريق دل بييرو في الدقيقة 17، واضاف لاعب الوسط الارجنتيني الاصل ماورو كاميرونيزي الهدف الثاني بعد 8 دقائق (25)، لكن ليفورنو استطاع تقليص الفارق في الدقيقة 42 عبر خوسيه لويس فيديغال.


  وفي الشوط الثاني، اضاف ابراهيموفيتش الهدف الثالث (75) والتاسع له في الدوري، ثم قلص ماتيو ميلارا الفارق مجددا في الدقيقة 80، قبل ان يسجل كاميرونيزي الهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.


  وتقدم يوفنتوس على مطارده ميلان حامل اللقب بفارق 5 نقاط مؤقتا بانتظار نتيجة البطل مع مضيفه باليرمو والتي اقيمت في ساعة متأخرة من ليلة امس.
  وحقق انتر ميلان، الفريق الوحيد الذي لم يذق بعد طعم الخسارة وصاحب اكبر عدد من التعادلات (6 انتصارات و12 تعادلا) فوزا دراماتيكيا في الوقت بدل الضائع على ضيفه سمبدوريا 3-2 بعد ان انقذه النيجيري اوبافيمي مارتنز وكريستيان فييري والاوروغوياني الفارو ريكوبا من هزيمة اولى وحافظ بالتالي على المركز الرابع في لائحة الترتيب.


  وتقدم سمبدوريا بهدفين نظيفين عن طريق ماكس تونيتو (44) وفيتالي كوتوزوف (82)، بيد ان مارتنز قلص الفارق قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الاصلي، وادرك فييري التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع ومنحه ريكوبا النقاط الثلاث في الدقيقة الاضافية الرابعة.


  ورغم خسارته، بقي سمبدوريا خامسا برصيد 27 نقطة فيما ارتفع رصيد انتر ميلان الى 30 نقطة بفارق 4 نقاط خلف اودينيزي الذي عزز موقعه في المركز الثالث اثر فوزه على ضيفه كالياري بهدفين نظيفين لانطونيو دي ناتالي (23) والاحتياطي فرانشيسكو بيزانو (59 خطأ في مرمى فريقه).


  وحقق روما وصيف بطل الموسم الماضي قفزة كبيرة على سلم الترتيب اثر فوزه المهم جدا بالنسبة الى معنويات لاعبي فريق العاصمة، على ضيفه اتالانتا برغامو صاحب المركز الاخير بهدفين لفينتشنزو مونتيلا (40 و53) الذي رفع رصيده الى 14 هدفا وصار شريكا للبرازيلي ادريانو مهاجم انتر ميلان في صدارة ترتيب الهدافين، مقابل هدف لميكيلي ماركوليني (85).


  والحق لاتسيو خسارة قاسية بمضيفه فيورنتينا صاحب العروض القوية في الموسم الحالي بثلاثة اهداف لباولو دي كانيو (33) والصربي غوران بانديف (64) والفرنسي عثمان دابو (81) مقابل هدفين لفابريتسيو ميكولي (20 و84).


  وفاز بولونيا على كييفو بثلاثة اهداف لتوماس لوكاتيللي (27) وايغلي تار (59) وكلاوديو بللوتشي (87 من ركلة جزاء) مقابل هدف لاندريا تسانكيتا (76)، وميسينا على بريشيا بهدفين نظيفين لماسيمو دوناتي (6) واليساندرو باريزي (70 من ركلة جزاء)، وبارما على مضيفه سيينا بهدف لالبرتو جيلاردينو (21) صاحب 8 اهداف في البطولة حتى الان.


  وتعادل ليتشي مع ريجينا بهدف للبرازيلي اندرسون بابو (43) مقابل هدف للبرازيلي سانتوس باتيستا موزارت (45 من ركلة جزاء).

التعليق