الباعة المتجولون يلحقون ضررا بشرائح من المستهلكين

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً


عمان - قالت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك أن شكاوى المواطنين تزداد فيما يتعلق بالباعة المتجولين سواء الذين يقومون ببيع الخضار والفواكه أو بيع الملابس.


 واوضح بيان اصدرته الجمعية ان غياب الرقابة على هذه الفئة ألحق ضررا بشرائح من المستهلكين من أصحاب الدخول المتدنية، مبينة ان هناك شكوى متعلقة بإحدى السيدات تعرضت لعملية غش وغبن من احد الباعة المتجولين الذي قام ببيعها صناديق من البرتقال والبندوره حيث كانت هذه الصناديق مغلقة جيدا بواسطة لاصق "كما تصف السيدة " وعندما قامت بفتحها في المنزل تفاجأت بوجود الديدان في المادة من اسفل الصندوق في حين أن الوجه الخارجي كان يوحي بوجود أصناف جيدة.


 وبينت "حماية المستهلك" ان استغلال مثل هؤلاء للمواطنين وسيدات البيوت في القرى والمناطق الشعبية وبيعهم السلع الرديئة يتطلب رقابة الجهات المعنية للحيلولة دون تحقيق مآرب البعض والإستمرار في ممارسة عملية الغش والخداع على مرأى من الجميع.


 ودعت المواطنين الى عدم شراء أية أصناف من الخضار والفواكه أو الملابس والسلع الأخرى من الباعة المتجولين وإذا لزم الأمر فإنه يجب التأكد من طبيعة المادة المراد شراؤها وعدم الوقوع فريسة لبعض ضعفاء النفوس

التعليق