بحث ربط الأردن والعراق من خلال شبكة الألياف الضوئية والميكروويف

تم نشره في السبت 8 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

   عمان- بحثت اللجنة القطاعية المنبثقة عن اللجنة العليا الأردنية العراقية في اجتماعها الثاني والذي عقد في الثالث من الشهر الحالي موضوع ربط الأردن والعراق من خلال شبكة الألياف الضوئية والميكروويف، والتعاون في مجال نقل البريد العراقي، اضافة الى مواضيع ذات اهتمام مشترك.

   الى ذلك أكدت وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ناديا السعيد رئيسة الجانب الأردني في الاجتماع على أهمية أعمال ونتائج هذه اللجنة وضرورة التوصل إلى وضع برنامج عمل واضح يتضمن إطارا زمنيا محددا بهدف التواصل بين البلدين الشقيقين.

وبدوره اشار وزير الاتصالات العراقي محمد علي الحكيم الى انه يتطلع إلى التعاون والتنسيق المستمر بين الجانبين موضحا أن العمل جارٍ حاليا في العراق على إعادة بناء قطاع الاتصالات وانه تم توفير المجال أمام القطاع الخاص للاستفادة من الفرص الحالية التي يتيحها قطاع الاتصالات ويتم حاليا الاستفادة من تجارب الدول الأخرى مثل الأردن. و اكد الحكيم تطلعه إلى إيجاد برنامج عمل قابل للتطبيق وأية اتفاقيات يمكن التوصل إليها مع الجانب الأردني بما فيه لخدمة الأهداف والمصالح المشتركة بين البلدين .

    وأوضح الوزير العراقي أن بلاده تتجه حالياً نحو فتح قطاع الاتصالات أمام المستثمرين مشيراً الى أنه يوجد فرصة للجانب الأردني للاستفادة من الفرص التي يتيحها السوق العراقية.

    وتم خلال الاجتماع اقرار جدول الاعمال والتباحث في عدد من القضايا الهامة للطرفين المدرجة على جدول الاعمال والتي منها موضوع ربط الاردن مع العراق من خلال شبكة الالياف الضوئية والميكروويف، وابدى الجانب الاردني كامل استعداده للتعاون مع الجانب العراقي في كافة المجالات اللازمة لذلك، كما ابدت شركة الاتصالات الاردنية، ممثلة برئيس مجلس الادارة، استعدادها للتعاون في هذا المجال عن طريق ايجاد حل مرحلي مؤقت للترابط بين البلدين باستخدام الاتصالات الفضائية.
    من جانبه ابدى الجانب العراقي رغبته ان يتم التعاون بين البلدين في مجال نقل البريد، حيث تم التباحث في امكانية نقل البريد العراقي عبر الاردن عن طريقي البر والجو وتسهيل حركة تناول البريد من خلال انشاء مركز للتبادل البريدي على الحدود الاردنية  - العراقية وايجاد موقع مخصص في مطار الملكة علياء الدولي.

    وتم التباحث أيضاً في مجالات التعاون بين هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الاردنية ومثيلتها العراقية، حيث اكدت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الاردنية على استعدادها الكامل للتعاون مع الجانب العراقي في انجاح مسعاه الحالي لانشاء هيئة في العراق ورفدها بكافة المعلومات المتعلقة بالتجربة الاردنية في هذا المجال .

   كما وابدى الجانب العراقي رغبته في تدريب عدد من كوادره العاملين في وزارة الاتصالات والبريد العراقية في الاردن نظراً لما يحتويه من مراكز ومناهج تدريبية متطورة في عدد من المواضيع مثل ادارة المشاريع وخدمة الزبائن والفوترة وغيرها من المواضيع، وقد رحب الجانب الاردني بذلك وتم الاتفاق على ان يقوم الجانب العراقي بتزويد الجانب الاردني بقائمة تحتوي احتياجاته التدريبية ليتم التباحث فيها ضمن اسس يتم الاتفاق عليها بين الطرفين.

   ويشار الى أن اللجنة القطاعية الأردنية العراقية قد تم تشكيلها بناء على القرارات والتوصيات الصادرة عن اللجنة العليا الأردنية العراقية في اجتماعها الأول الذي عقد بداية تشرين الثاني من العام الماضي.

   وحضر الاجتماع الذي عقد في مبنى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كبار المسؤولين من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، شركة الاتصالات الأردنية، الجمعية العلمية الملكية، شركة البريد الأردني، وجمعية شركات تقنية المعلومات (انتاج) من الجانب الأردني والمعنيين من شركة التصالات والبريد العراقية.

التعليق