3500 اميركي مازالوا مفقودين في طوفان اسيا

تم نشره في الجمعة 7 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • 3500 اميركي مازالوا مفقودين في طوفان اسيا

  جاكرتا - ارتفعت حصيلة قتلى المد البحري الهائل بعد الزلزال اسيا الى اكثر من 146 الف شخص في الدول الواقعة على المحيط الهندي حسب ارقام غير نهائية.

 وتوقعت الامم المتحدة الاسبوع الماضي ان يصل عدد القتلى الى 150 الفا، لكنها اعترفت بان "عدد الضحايا الحقيقي والنهائي" لن يعرف ابدا على الارجح.

من جهة اخرى  اعلنت الولايات المتحدة حل مجموعة الدول التي تولت قيادتها لتقديم المساعدة لضحايا المد البحري في آسيا مؤكدة عزمها على العمل باشراف الامم المتحدة.

وقال وزير الخارجية الاميركي كولن باول في قمة جاكرتا ان المجموعة التي تضم الهند واليابان واستراليا ايضا "انجزت مهمتها" للتشجيع على توزيع المساعدات.
واضاف ان "هذه المجموعة ستندمج في جهود التنسيق الاوسع التي تقوم بها الامم المتحدة بينما تسعى الاسرة الدولية باكملها لدعم الدول المتضررة من هذه الكارثة".

وافادت وزارة الخارجية الاميركية ان20 اميركيا "قتلوا على الارجح" في طوفان  آسيا، الى جانب 16 آخرين تاكدت وفاتهم.

وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية آدم ايريلي ان هؤلاء الاميركيين العشرين "اعتبروا في عداد المفقودين وقد يكونون لقوا حتفهم".

 وكانت الوزارة اعلنت الثلاثاء ان الحصيلة الرسمية للاشخاص الذين تاكدت وفاتهم بلغت 16 ثمانية منهم في تايلاند وثمانية في سريلانكا.

وقال ايريلي ايضا ان السلطات الاميركية لا تزال تعمل لمعرفة مصير  حوالى 3500 اميركي ابلغ عن فقدانهم وهو رقم اصغر ب500 شخص من الذي اعلن الاربعاء، ما يعني ان عددا كبيرا من الحالات تمت تسوية وضعها.

واشار الى ان هذا الرقم لا يعكس العدد الدقيق للاشخاص الذين اعتبروا في عداد الفقودين. ولا يزال هذا العدد مجهولا.

التعليق