"الأمانة" تعد خططا وبرامج تجميل لعمان

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً


عمان - قال أمين عمان نضال الحديد أن "الأمانة باشرت وضع الخطط والبرامج، للاهتمام بالجوانب الجمالية في العاصمة بالاستعانة بالخبرات المحلية، وتفعيل دور المرأة في هذا المجال وصولا الى مدينة عصرية".

  وأوضح الحديد في مداخلة قدمها خلال محاضرة في مركز الحسين الثقافي حول "حول المدينة والانسان" القاها أول من أمس المتخصص في مجال تنسيق الحدائق جيمس تيرنر أن "الأمانة ستعزز جهودها للاهتمام بالعنصر البشري والاهتمام ببعض التفصيلات الهندسية البسيطة في المنشآت والحدائق، وغيرها من المشاريع الهندسية التي تنفذها الأمانة".

  وبلغت موازنة أمانة عمان الكبرى لعام 2005 نحو 114 مليون دينار، بينما تقول مصادر مسؤولة أن "الأمانة تحتاج إلى مبلغ 250 مليون دينار للإحاطة بجميع احتياجات سكان مدينة عمان".

  وأشار إلى أن "الأمانة حققت خلال السنوات الماضية الكثير من الإنجازات في المجالات المرورية، أدت الى  تسهيل حركة المرور واختصرت المسافات والوقت من خلال انشاء الطرق الدائرية والجسور والأنفاق وتوسعة الشوارع في مختلف انحاء المدينة".

  وفي عمان 103 جسور وأنفاق وممرات للمشاة ، شيد منها 87  خلال السنوات الست الماضية.

  وعرض تيرنر في محاضرته حاجات الإنسان الضرورية التي تتلخص في العمل والمنزل والمكان العام ، داعيا الى "الحفاظ على الشجرة، كأساس لأي مشروع حضاري، اضافة الى اسهامها في الحد من التلوث البيئي"، كما شدد على أهمية الرصيف والممرات لاستخدامات المشاة" وزراعتها مع الحفاظ على الرؤية.
  واشار الى أهمية "تأثيث المدينة" بتأمين المقاعد المظللة على الأرصفة وزيادة عدد الشواخص الإرشادية المرورية التي تخاطب الإنسان وليس لخدمة المركبة فقط" .

  وتنص المادة 21 من النظام المعدل لتنظيم الأبنية في مدينة عمان والمقرر في "قانونية" مجلس الوزراء مؤخرا، على أنه "يجب غرس ما لا يقل عن 15 في المئة من مساحة القطعة بالأشجار كحد أدنى كحديقة لتلك القطعة في المناطق السكنية".

التعليق