75 % من اجمالي مشتركي الخلوي من فئة الدفع المسبق

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • 75 % من اجمالي مشتركي الخلوي من فئة الدفع المسبق

 

عمان-أصبحت خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً مصدراً أساسياً لنمو سوق الاتصالات المتنقلة في الأردن كما هو الحال في معظم دول المنطقة والعالم، كون الخدمة تحاكي الحاجات الاقتصادية لمعظم فئات المجتمع.

ووصل عدد مشتركي خدمة الدفع المسبق إلى 75% من إجمالي عدد مشتركي الشركات العاملة في السوق الأردنية -وفقاً لما يؤكده مسؤلون في قطاع الاتصالات المتنقلة.

ويشير معظم العاملين في نقاط التوزيع ومراكز البيع التابعة للشركات العاملة في السوق المحلية "فاست لينك" و"موبايلكم" أن إقبال مشتركي الهاتف الخلوي على هذه الخدمة  يعود لأسباب نفسية واقتصادية، حيث أن الكثير من المشتركين يرى ان خدمة الدفع اللاحق (الفواتير) تسبب له خللاً في الميزانية لأنها تتطلب دفع مبلغ محدد في وقت معين، إضافة لعدم ثبات هذا المبلغ من شهر لآخر، بينما يستطيع من خلال البطاقة المدفوعة مسبقاً التحكم بالمصاريف المتعلقة بالاتصالات، إضافة إلى توفر البطاقات في كل الأماكن القريبة من المستهلك.

ويؤكد مدير إدارة التسويق في شركة "فاست لينك" بشار عرفة أن معظم النمو في سوق الاتصالات المتنقلة المحلية حدث في خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً، كما هو الحال في العديد من دول المنطقة ودول العالم. لان هذه الخدمة تتيح للمشترك إمكانية السيطرة الشخصية على مصاريف المكالمات. مشيراً إلى أن 75% من مشتركي "فاست لينك" والذي وصل عددهم إلى 1.14 مليون مشترك هم من فئة المدفوع مسبقاً. 

ورغم ارتفاع عدد مشتركي خدمة المدفوع مسبقاً، بحسب عرفة، لا يزال هناك عدد من المشتركين يفضلون خدمة الدفع اللاحق (الفواتير)، حيث أن لكل من الخدمتين خصائصها التي تميزها،  وان "فاست لينك" تركز في تسويقها وإعلاناتها مناصفة بين الخدمتين.

وحول مساهمة خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً في إيرادات الشركة قال عرفة " بشكل عام تساهم البطاقات المدفوعة مسبقاً بأقل من نسبتها من عدد المشتركين في الإيرادات، بينما تساهم فئة الدفع اللاحق بأكثر من نسبتها من عدد المشتركين في الإيرادات، لان مستويات مصاريف المشتركين فيها أعلى". 

وكان طرح خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً في السوق لأول مرة من خلال شركة "فاست لينك" بداية عام2000، حيث قامت الشركة بطرح بطاقة (ايزي لينك) وهي موجودة الآن.

وتقدم "فاست لينك" إضافة إلى بطاقة "ايزي لينك"، بطاقات "ريزر"، إضافة إلى عروض الجيش والمؤسسات والطلاب التي تجمع بين خدمتي الدفع المسبق والاشتراك الشهري. وأما فئات بطاقات اعادة الشحن ضمن هذه الخدمة فهي 5،9، 12، 20، 36 دينارا.

وبالنسبة لشركة "موبايلكم" قامت الشركة منذ انطلاق خدماتها التجارية في أيلول"سبتمبر "2000 بطرح أوائل عروض الاشتراكات المدفوعة مسبقاً، وهي حتى الآن ما زالت تقدم المزيد منها حسب فئات المجتمع.

إلى ذلك يشير الرئيس التنفيذي لـ " موبايلكوم" ميخائيل غصين إلى أن 75% من إجمالي عدد مشتركي "موبايلكم" والذي وصل إلى حوالي 455 ألف مشترك هم من مشتركي العروض المدفوعة مسبقاً.

وقال غصين أن توجه أغلبية المشتركين لخدمة المدفوع مسبقاً مرده أن عروض هذه الخدمة تعتبر الحل الأمثل للتحكم بالمصاريف، فالمشترك في هذه الحالة يسيطر على مكالماته الصادرة ويتحكم بحجم اتصالاته ورسائله القصيرة أو المصورة، و يقوم بشحن رصيده حسب رغبته واستهلاكه. ورغم ذلك فانه لا يزال بالامكان الحصول على الخدمات الأخرى  مثل البريد الصوتي والبريد الالكتروني والرسائل المصورة و GPRS و EDGE وغيرها العديد.

وفيما يتعلق بالاستراتيجيات الجديدة التي ستعتمدها "موبايلكم" لمشتركي البطاقات المدفوعة مسبقاً قال غصين أن الشركة ستقوم بتقديم المزيد من عروض الاشتراكات المدفوعة مسبقاً وبالاعتماد على رغبة ورضى المستهلك، وستأخذ بعين الاعتبار أن تتناسب هذه العروض مع احتياجات كل فئة من فئات المجتمع ورضاه التام.

ولفت إلى أن الشركة ستقدم الكثير من العروض المنافسة التي ستجذب الكثير من المشتركين الجدد سواء للعروض المدفوعة مسبقاً أو عروض الاشتراكات الشهرية.

وتقدم "موبايلكم" حالياً العديد من العروض ضمن خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً موجهة للعديد من فئات المشتركين منها عرض الشباب، عرض طلبة الجامعات، وغيرها من العروض.


وأما فئات بطاقات إعادة الشحن ضمن الخدمة، فهناك بطاقات بقيمة 5، 12، 22، 32 دينارا.

وفي ذات السياق أشار مدير دائرة المبيعات والتسويق في شركة "اكسبرس" أشرف سماوي أن شركة "اكسبرس" والتي مضى على إطلاق عملياتها التشغيلية 6 شهور لم تطرح حتى الآن خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً، وهي بصدد إطلاق الخدمة خلال العام الحالي.

ويشار إلى انه يعمل في السوق الأردنية للاتصالات المتنقلة حتى اليوم مشغلا خلوي هما "فاست لينك" و "موبايلكم" وشركة "اكسبرس" صاحبة رخصة الراديو المتنقل المعتمدة على تقنية IDEN، إضافة إلى شركة "أمنية" ، مشغل للخلوي،والتي من المتوقع أن تطلق خدماتها في الربع الثاني من العام الحالي.

 
ويلاحظ بأن فئات الـ 5 و 12 دينارا من البطاقات المدفوعة مسبقا الاكثر مبيعا لكافة شركات الخلوي بسبب ان القيمة الاولى هي الادنى والثانية تمنح فترة تشغيلية لشهر .

التعليق