نثق بقدرات تونس على انجاح نهائيات كأس العالم

تم نشره في الثلاثاء 4 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • نثق بقدرات تونس على انجاح نهائيات كأس العالم

واثق جدا بقدرة تونس على انجاح نهائيات كأس العالم لكرة اليد ...

وانا واثق ايضا بان تكون هذا البطولة واحدة من انجح بطولات كأس العالم على الاطلاق

 ... الاتحاد الدولي يتابع عن كثب كافة التحضيرات الفنية والادارية الجارية حاليا في تونس لاقامة اهم حدث رياضي تشهده تونس

... البطولة ستكون قوية الى ابعد حدود ومعظم الفرق ذاهبة الى تونس للمنافسة على اللقب

... الرئيس التونسي زين العابدين بن علي يتابع كافة الامور المتعلقة بالبطولة وبناء على توجيهاته تم انشاء صالة رياضية ضخمة تتسع لعشرة آلاف متفرج

 ... تونس خصصت طائرات خاصة لنقل المشاركين في البطولة بين المدن التونسية

 ... وعلى هامش البطولة ستكون بطولة للواعدين والاشبال بمشاركة المنتخبات المشاركة .

.. وهناك ايضا الدورات الخاصة بالمدربين

... اليد العربية بدأت تخطو خطوات واسعة نحو العالمية

... اتمنى التوفيق لكافة المنتخبات العربية في تحقيق نتائج طيبة في هذه التظاهرة العالمية الكبيرة .

هذا جزء من الحيث المطول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد المصري حسن مصطفى المنشغل حاليا باعداد والتحضير لنهائيات كأس العالم التاسعة عشرة والتي ستقام في تونس بدءا من الثالث والعشرين من الشهر الجاري بمشاركة (24) منتخبا من بينهم (5) منتخبات عربية ، حيث اشار رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد خلال الحديث الخاص الذي اجريناه معه على الهاتف الى اهمية اقامة نهائيات كأس العالم على ارض عربية ، وهذا يبعث بالفخر والاعتزاز ويساهم في تطوير اللعبة سواء في الوطن العربي او بقارة افريقيا .

وخلال الحديت تطرق رئيس الاتحاد الدولي الى كرة اليد الاردنية ومكانتها الجيدة في الوطن العربي والاهتمام الكبير الذي تحظى به من قبل الاميرة سمية بنت الحسن رئيسة الاتحاد والتي تحرص على توفير متطلبات النجاح للعبة وتقديم اشكالات الدعم لها ، وصرح عبر "الغد" بان الاتحاد الدولي على استعداد كامل للتعاون مع اتحاد اللعبة وتقديم اشكالات الدعم حتى يواصل تأدية رسالته نحو التطوير وتحقيق النتائج الطيبة والجيدة .

"الغد" تضع بين يدي عشاق كرة اليد وقراءها الاعزاء ما ادلى به رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد في هذا الحوار الخاص .

تونس قادرة على النجاح

منذ فترة طويلة والاتحاد الدولي يتابع كافة الترتيبات والتحضيرات التي تقوم بها اللجنة المنظمة في تونس لانجاح هذا الحدث العالمي الهام ، حيث تم تشكيل كافة اللجان الفنية والادارية والتي قامت ولا زالت تقوم بزيارة تونس للعمل مع العاملين على تجهيز كافة الامور سواء كانت الادارية او الفنية وقطعنا مع الاخوة في تونس شوطا كبيرا نحو استضافة النهائيات .

تشريف للعرب وافريقيا

ان اقامة مثل هذا الحدث العالمي الكبير في تونس فهو تشريف للعرب وافريقا ، وان تونس قادرة على تشريف العرب وافريقيا من خلال انجاح النهائيات واخراجها بالصورة الطيبة والجميلة التي يتمناها الجميع ، ومن خلال متابعتي لمختلف الاعمال والتحضيرات فاني واثق من قدرة تونس على استضافة المشاركين خير استضافة وهذا ليس بغريب على تونس الخضراء وشعبها الطيب .

دعم رئيس الدولة

ما يسعنا في اقامة هذا العرس العالمي في تونس الدعم الكبير الذي يقدمه الرئيس التونسي زين العابدين بن علي والذي يحرص كثيرا على متابعة كافة الترتيبات والتحضيرات ، وهو متابع جدا لهذه التحضيرات .. ومن هنا فان علامات النجاح للبطولة بدأت تظهر للعيان منذ الآن من خلال هذا الدعم الكبير والحرص المتواصل من الرئيس التونسي .

انشاء صالة ضخمة

وبناء على توجيهات الرئيس التونسي تم الاتهاء من انشاء صالة رياضية ضخمة حصيصا لهذا الحدث العالمي ، وبلغت تكاليف الصالة التي تقع في ضاحية رادس بتونس (50) مليون دولار وهي مجهزة بكافة الوسائل الفنية ووتسع لعشرة الآف متفرج ، حيث ستستقبل هذه الصالة مباريات المجموعة الاولى والادوار النهائية .  

اختيار الملاعب والفنادق

قام الاتحاد الدولي من خلال لجانه المختلفة باختيار الملاعب التي ستسقبل كافة منافسات البطولة ، فالى جانب الصالة الضخمة في ضاحية تونس والتي ستحتضن منافسات المجموعة الاولى هناك صالة  المنزه والتي ستحتضن منافسات المجموعة الثانية وصالة 7 نوفمبر بمدينة صفاقس ستحتضن منافسات المجموعة الثالثة والصالة الاولمبية بمدينة سوسة ستحتضن منافسات المجموعة الثالثة .
كما قام الاتحاد باختيار الفنادق ذات 5 نجوم لاقامة كافة الوفود المشاركة ولمسنا من خلال زياراتنا الى التعاون الكبير والحرص اللامحدود لانجاح هذه البطولة بالشكل الذي يتمناها الجميع .

طائرات خاصة بين المدن التونسية

وحرصت اللجنة المنظمة على توفير كافة وسائل الراحة للمشاركين ، حيث تم تخصيص عدد من الطائرات الخاصة لنقل المشاركين والتنقل بهم بين المدن التونسية ، نظرا لبعد المدن عن بعضها وهذا ايضا يساهم في انجاح البطولة ، وكما اسلفت فان تونس قادرة وباذن الله على انجاح البطولة وتشريفنا جميعا في واحدة من اكبر البطولات التي تقام على ارضها .

بطولة للواعدين والاشبال

وعلى هامش البطولة فان بطولة للواعدين والاشبال ستقام في تونس بمشاركة المنتخبات ، وهذا يطفي على البطولة نوعا اخرا من النجاح وهذه البطولة ستكون الرسالة القادمة وعنوانها الاهتمام بالواعين والاشبال .

تطور كرة اليد العربية

بدأت كرة اليد العربية تخطو خطوات واسعة نحو التطور والوصول الى العالمية ، حيث ان وصول منتخبات مصر وتونس والجزائر والكويت وقطر الى النهائيات دليل كبير على تطور اللعبة في الوطن العربي ، وهذا يأتي من خلال الدعم الكبير الذي تتلقاه اللعبة قبل المسؤولين والقائمين عليها ، والطريق ما زالت امام المنتخبات الاخرى لمواصلة التطور والوصول الى نهائيات كأس العالم المقبلة انشاء الله .

اسرة اليد العربية واحدة

نعم .. اسرة اليد العربية واحدة وهدفنا جميعا تطوير المستوى الفني والاداري في كافة الاتحادات ، وخلال الانتخابات الاخيرة للاتحاد الدولي لكرة اليد شاهدنا التلاحم العربي الكبير والسعي نحو الهدف المشترك ، فوقفة الاشقاء والاخوة العرب بجانبي ومساهمتهم الكبيرة بفوز مرة ثانية برئاسة مجلس ادارة الاتحاد الدولي لدليل اكيد على حبنا واحترامنا لبعض ، من هنا فانني اتوجه الى اخواني رؤساء الاتحادات العربية بجزيل الشكر وعظيم الامتنان على وقفتهم الكبيرة تجاهي وهذا ليس بغريب على ابناء الامة العربية الواحدة .

المنتخبات العربية قوية

اما بالنسبة للمنتخبات العربية مصر وتونس والجزائر والكويت وقطر فانها تعتبر من المنتخبات القوية والتي لها خبرة واسعة في مجال لعبة كرة اليد ، فاننا نأمل ان يكون التوفيق حليف هذه المنتخبات وان نشاهدها في الادوار النهائية وتحقيق النتائج الطموحة والتي تلبي طموحات جماهير وعشاق كرة اليد في الوطن العربي ، كما انني اتمنى ان يقدم المنتخب التونسي الشقيق مباريات جميلة وقوية تأهله بالمنافسة بالوصول الى المراكز المتقدمة وهذا يعتبر من احد العوامل الرئيسية الهامة في انجاح البطولة ، خاصة وان كرة اليد التونسية تحظى بشعبية كبيرة .

شعبية اليد العربية

كرة اليد لعبة شعبية كبيرة ولديها جمهور عريض ، وهي من الالعاب الشعبية المحبوبة ، وايضا في الوطن العربي تحظى بشعبية جارفة ساهمت في تطويرها ووصولها الى العالملية ، كما ان لعبة كرة اليد هي اللعبة الجماعية الوحيدة التي تشهد وصول (5) منتخبات عربية الى نهائيات كأس العالم .

دعم الاميرة سمية لكرة اليد الاردنية

كرة اليد الاردنية لها تواجد ملحوظ على الساحة العربية ، وهي تحظى بدعم كبير من قبل الاميرة سمية بنت الحسن رئيسة الاتحاد والتي قدمت ولا زالت تقدم كافة اشكالات الدعم لكرة اليد الاردنية ، وهذا يعطينا مزيدا من الامل والتفاؤل بمشاهدة كرة اليد الاردنية في نهائيات كأس العالم .

لكن هناك مشكلة تتمثل بان كرة اليد الاردنية عندما تخطو خطوات ناجحة الى الامام  ... تتوقف فجأة وتبدأ بالخطوات من جديد ... وهذا الامر يقلل من فرص المساهمة في تطوير اللعبة ، وانني اتمنى ان تتطور كرة اليد الاردنية وان يواصل الاتحاد برئاسة الاميرة سمية بنت الحسن مسيرته الناجحة وان تكون المرحلة المقبلة بداية التطور للعبة عندكم .

كما انني مطلع جدا على واقع كرة اليد الاردنية فهي لديها خامات جيدة باللعبة تبشر بمستقبل خير ، ومن هنا فانني اقدم كل التحية والتقدير الى رئيسة الاتحاد الاميرة سمية بنت الحسن ونائبها د. ساري حمدان الذي لم يبخل يوما في تقديم كافة اشكالات الدعم للعبة وجهده واضح في اللعبة ليس فقط في الاردن وانما على المستوى الدولي .

جاهزون لدعمكم

الاتحاد الدولي لكرة اليد جاهز لتقديم اشكالات الدعم الى اتحادكم ولن نقصر تجاهكم بشئ سعيا منا الى تطوير كرة اليد في الاردن ... ومرة اخرى وليست اخيرة شكري لكم ولجميع الاسرة الرياضية الاردنية . 

التعليق