الاميرة ماساكو تعود لمهامها الرسمية

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً

  طوكيو - عادت الاميرة ماساكو زوجة ولي العهد الياباني إلى القيام بالمهام الرسمية وذلك عقب ما يزيد على عام من العزلة نجمت عن اضطرابات مرتبطة بتعرضها لضغوط نفسية.

وانضمت ماساكو (41 عاما) لبعض الوقت الي الامبراطور اكيهيتو وباقي اعضاء العائلة الامبراطورية في شرفة القصر لتحية الالاف من المهنئين ضمن الطقوس المعتادة لاستقبال العام الجديد حيث اخذت تلوح وتبتسم للحضور.

وقضت ماساكو التي كانت تتقلد منصبا دبلوماسيا في السابق ما يقرب من  13 شهرا في عزلة نتيجة مرض ارتبط بتعرضها لضغوط نفسية.

وقال الامبراطور اكيهيتو (71 عاما) "اشعر بالسعادة للاحتفال معكم  باستقبال العام الجديد. اصلي من اجل سعادة البشر واحلال السلام في العالم."

واثار الامير ناروهيتو ولي العهد ووريث العرش الياباني ضجة في مايو ايار الماضي عندما اعلن ان زوجته ارهقت نتيجة عشر سنوات من محاولتها التأقلم مع الحياة داخل جدران القصر الامبراطوري.

واوضح المراقبون للشأن الامبراطوري ان معظم الضغوط التي تعرضت لها ماساكو اتت جراء الضغوط التي تعرضت لها لانجاب ذكر يرث العرش ونتيجة محاولات منعها من القيام بدور يقترب من دور المبعوث الامبراطوري الى الخارج.

ولدى الامير ناروهيتو والاميرة ماساكو ابنة هي الاميرة ايكو التي اكملت عامها الثالث في ديسمبر كانون الأول الا ان القوانين تحظر تولي امرأة للعرش الامبراطوري.

ولم تنجب العائلة الامبراطورية اي ذكور منذ ولادة الامير اكيشينو الأخ الاصغر لناروهيتو عام 1965 . ويأتي الامير اكيشينو في المرتبة الثانية لوراثة العرش وأنجب ابنتين.

التعليق