تنظيم الملفات يضمن جزئيا سلامة الكمبيوتر

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

   هانوفر - ينطبق على أجهزة الكمبيوتر الشخصية مقولة إن النظافة من الايمان. وعادة ما يجري التخلص من الملفات غير الضرورية إلا أنها يمكن أن تتجمع على جهاز الكمبيوتر مسببة حالة من الفوضى مثل تلك التي تصيب سطح المكتب.

  ويقول كريستوف فينديك الصحفي بأحد مجلات الكمبيوتر: "ينبغي التخلص من الملفات غير الضرورية بجهاز الكمبيوتر. ومن المهم أن يعدل نظام التشغيل وبعض البرامج الامنية المهمة بشكل دوري لتلائم أسلوب الاستخدام الفعلي للجهاز."

   وينبغي أن يكون أمن جهاز الكمبيوتر أحد أهم أولويات المستخدم.وتنصح الوكالة الالمانية الاتحادية لامن تكنولوجيا المعلومات ببرلين بتحميل برنامج لمكافحة الفيروس والمداومة على تحديثه من خلال تعريفه بمختلف أنواع الفيروسات.

وتعتمد مدى تكرار عملية التحديث على طبيعة الاستخدام.

   ويشير كريستوف فينديك إلى أن "أولئك الذين يكثرون من تحميل البرامج من على شبكة الانترنت يحتاجون إلى المزيد من سبل الحماية." وعادة ما توفر برامج مكافحة الفيروس فرصة إجراء عمليات تحديث آلية عبر الانترنت في فترات منتظمة.

ويقول توماس بومجارتنر الموظف بشركة مايكروسوفت إن نظام التشغيل "ويندوز إكس بي" يحدث نفسه تلقائيا. إذا كان الجهاز متصل بشبكة الانترنت سيجري نظام التشغيل عن عمليات التحديث بانتظام بعد الحصول على إذن المستخدم.

وتنتج شركة ميكروسوفت برامج لتحديث نظم التشغيل شهريا وتوفر المزيد من برامج التحديث في حالة وجود بعض المشكلات الامنية.

وتكمن أهمية برامج تحديث نظام التشغيل "ويندوز إكس بي" في قدرتها على التصدي للثغرات الامنية. إلا أن لهذه البرامج مهام أخرى. ويقول بومجارتنر: "توفر الشركات المصنعة للمكونات المادية للكمبيوتر مشغلات جديدة".

   ومن بين عمليات الصيانة التي يجب أن يجريها الكمبيوتر هي عملية تنظيم تكدس الملفات بالقرص الصلب. ويؤدي تكرار تخزين الملفات ومسحها من على القرص الصلب إلى تكون الفجوات بمرور الوقت.

ونادرا ما تتناسب الملفات الجديدة مع حجم الفجوات بالقرص الصلب ولذلك تقسم البيانات وتخزن في المكان الذي يتناسب مع حجمها. ويشير أحد أجزاء الملف إلى أماكن بقية الاجزاء بالجهاز. وتجمع عملية تنظيم تكدس الملفات الاجزاء المبعثرة التي تنتمي إلى بعضها البعض في مكان واحد بالجهاز.

   ويستبعد كريستوف فينديك احتمالات التطور السريع المتوقع أن ينتج عن عملية تنظيم تكدس الملفات حيث يعتبر أن هذه العملية توفر أفضل فرصة لاستعادة البيانات عقب توقف جهاز الكمبيوتر.

ويجب نسخ البيانات بشكل دوري لتجنب ضياعها نهائيا. وينصح فينديك بنسخ نظام التشغيل بالكامل حتى يمكن أن يستخدمه الكمبيوتر في حالة حدوث توقف.
ويقول فينديك: "هذه هي إحدى الوظائف المهمة للجهاز الذي يتيح التسجيل على أسطوانة دي في دي." ويمكن نسخ النظام عن طريق برامج مثل "نورتن جوست" التي تنتجها شركة "سيمانتك" أو "أكرونيس ترو إميدج".

ويعتقد توماس بومجارتنر أنه يجب الحد من نسخ الملفات ليقتصر الامر على نسخ الملفات المهمة فحسب على وسيط تخزين آخر غير جهاز الكمبيوتر.

ويمكن تخزين الصور والملفات الشخصية على أسطوانة دي في دي. ويمكن إعادة تشغيل النظام في حالات الطوارئ من خلال أسطوانات إعادة تشغيل وتحميل نظام النوافذ. إلا أن هذه الطريقة يمكن أن تؤدي إلى ضياع الملفات الشخصية.

ويساعد معرفة مكان البيانات المخزنة على إنقاذها من الضياع عند توقف نظام التشغيل.

ويقول فينديك "دائما ما يخزن الناس بياناتهم في أي مكان خال قديم بالجهاز. وأحيانا يخزن المستخدمون ملفاتهم بالفهرس الرئيسي لملفات البيانات. وهذا ليس عيبا من الناحية التنظيمية فحسب ولكنه قد يبطئ من سرعة الكمبيوتر أيضا.

    ويفضل تخصيص جزء آخر من القرص الصلب لتخزين ملفات البيانات. ولا يمكن الاستغناء عن برنامج "بارتيشين ماجيك" الذي تنتجه شركة سيمانتيك لتقسيم الذاكرة لعدة أجزاء أو مسح تلك التقسيمات.

التعليق