هل يحقق الفيصلي والحسين اربد انجازا في كأس الاتحاد الاسيوي؟

تم نشره في الاثنين 3 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً
  • هل يحقق الفيصلي والحسين اربد انجازا في كأس الاتحاد الاسيوي؟

يستهل فريقا الفيصلي والحسين اربد مشوارهما،في الدور الاول من بطولة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم،في التاسع من شهر آذار / مارس المقبل،حيث جاء الفيصلي في المجموعة الاولى التي تضم فرق بطل الدوري التركمانستاني وايست بنغال وبنغلادش ام اس كي سي،بينما جاء الحسين اربد في المجموعة الثانية التي تضم فريقي العهد اللبناني وبطل الكأس الهندي.

هذه البطولة التي تقام للمرة الثانية،بعد ان ظفر الجيش السوري بلقب النسخة الاولى،ستمنح الفريقين اللذين يصلان الى المباراة النهائية فرصة اللعب في دوري ابطال اسيا،نظرا لان بطولة الكأس تضم فقط الاندية المصنفة بلدانها ضمن المستويات الثالث والرابع والخامس،تشكل فرصة طيبة امام فريقي الفيصلي والحسين اربد،لتحقيق انجاز اسيوي جديد اسوة بما فعله الرمثا والوحدات في العقدين الماضيين،بل ان الفيصلي من الناحية المنطقية وبعيدا عن المجاملة هو النادي الابرز المرشح لكأس البطولة مع بطل تركمنستان.

وحسب نظام البطولة فان الفيصلي سيلعب ثلاث مباريات على ارضه ومثلها خارج ملعبه،حيث يتأهل الاول والثاني من المجموعات التي تضم اربعة فرق وعددها ثلاث مجموعات،بينما يتأهل فريق واحد من كل مجموعة تضم ثلاثة فرق.

ويلاحظ بأن جميع المباريات ستقام ايام الاربعاء وخلال اشهر اذار ونيسان وايار،وهو الامر الذي يفرض على اتحاد الكرة برمجة دقيقة لمباريات مرحلة الاياب من بطولة الدوري الممتاز،التي يفترض انها ستنطلق في مطلع شهر آذار / مارس من المقبل،لا سيما وان للفيصلي استحقاقات اخرى في دوري ابطال العرب.

التعليق