فاعليات عراقية تطالب بالأفراج عن العالمة هدى عمّاش

تم نشره في الأحد 2 كانون الثاني / يناير 2005. 09:00 صباحاً

عمّان -الغد- طالبت شخصيات عراقية تقيم في عمّان "قوات الأحتلال الأميركي ورئيس الحكومة المؤقتة أياد علاوي الإفراج الفوري عن الاسيرة الدكتورة هدى صالح مهدي عماش التي اصيبت بالسرطان".

  وحثت الشخصيات "منظمات دولية وجمعيات حقوق الأنسان على تحمل مسؤوليتها، والضغط لإطلاق عماش مراعاة لأوضاعها الصحية المتردية".

  يشار الى أن "قوات الأحتلال الأميركي اسرت العالمة العراقية في أيار"مايو" 2003، وهي تحمل الرقم 53 على لائحة ضمت 55 مطلوبا عراقيا. وتحمل عماش دكتوراة في علم الجراثيم من الولايات المتحدة الاميركية التي تعتبرها مسؤولة عن برنامج الاسلحة الجرثومية لنظام الرئيس السابق صدام حسين.

  وكان محامي نائب رئيس الوزراء العراقي السابق طارق عزيز بديع عارف عزت أمس  حث رئيس الوزراء العراقي المؤقت اياد علاوي والرئيس الاميركي جورج بوش للافراج عن العالمة العراقية هدى صالح مهدي عماش، بعد اصابتها بمرض السرطان"، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.


  واضاف "اطلب التدخل في هذا الموضوع فورا فان حالتها الصحية متدهورة جدا وستنتهي بوفاتها حتما".

  وتابع ان موكله طارق عزيز "ناشدني بشدة لعمل ما يمكنني عمله حول قضية السيدة هدى عماش بسبب تدهور حالتها الصحية بسبب مرض السرطان المصابة به ما سيؤدي الى وفاتها لا محالة".

التعليق