فيليبوسيس يأمل في الاستمتاع بالتنس مرة اخرى

تم نشره في الأحد 2 كانون الثاني / يناير 2005. 10:00 صباحاً
  • فيليبوسيس يأمل في الاستمتاع بالتنس مرة اخرى

مدن - بعد عام بائس يفضل ان ينساه يحتفظ  مارك فيليبوسيس بأمل واحد في 2005 هو ان يستمتع بالتنس مرة اخرى.

وقد لحقت به 11 هزيمة في الدور الاول في 2004 ليتراجع ترتيبه العالمي 100 مركز  الى المركز 109 وسارت الامور على نحو سيء لدرجة ان اللاعب الاسترالي اصبح يكره الى  حد كبير رؤية ملعب التنس.

لكن فترة راحة على مدى شهرين في نهاية العام اعطت الوصيف السابق لفلاشينج  ميدوز وويمبلدون املا جديدا.

وقال فيليبوسيس بينما يعد لبطولة كأس هوبمان في بيرث "اقوم ببعض التدريب  الجيد وأشعر بأنني في حالة جيدة ذهنيا وبدنيا."

وسيقود فيليبوسيس محاولة استراليا للفوز بلقب بطولة الفرق المختلطة مع  مواطنته اليسيا موليك التي تحتل المركز 13 في ترتيب لاعبات التنس على مستوى العالم.

وقال اللاعب البالغ من العمر 28 عاما "اريد فقط ان ابدأ العام الجديد بقوة  وان امتع نفسي. كان من الصعب الاستمتاع بالتنس (العام الماضي).. كل ما أردته ان  ينتهي العام."

واستخدم فيليبوسيس وقت غيابه عن المسابقات ليتدرب مع اللاعب الاول على العالم  سابقا جون ماكنرو في نيويورك.

وحرص فيليبوسيس الذي بدا مستريحا على عدم تعريض نفسه لمزيد من الضغوط.

وقال "اعرف ان البعض يقولون انه اذا لم يلعب بصورة جيدة هنا (في بيرث)  فسيكون الامر قد انتهى حينئذ بالنسبة له (لكن) أنا لا أتفق مع ذلك."

واضاف "لا يمكنك ان تتوقع من شخص ان يعود بعد تدريب شاق لشهرين ليتألق على  نحو مفاجيء. اذا حدث ذلك فسيكون شيئا عظيما لكنني هنا لأبدأ بداية قوية جديدة  ايجابية وارى كيف يمضي الامر."

ويتمنى فيليبوسيس ان يقدم عروضا جيدة في بطولة استراليا المفتوحة التي لم  يتجاوز دورها الرابع في تسع محاولات لكنه يقول ان هدفه الرئيسي هو تحقيق نتائج  جيدة في ويمبلدون.

ويقول فيليبوسيس الذي وصل الى النهائي في 2003 "بالطبع.. ويمبلدون حلم.. لا  شك في ذلك."

ويبدأ فيليبوسيس وموليك مسيرتهما في كأس هوبمان يوم الاثنين ضد سلوفاكيا. 
 

التعليق