ارتفاع نسبة العنصر النسائي في قيادة الحزب ستزيد من حصته في الدعم الحكومي

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

اربد - أكد وزير التنمية السياسية الدكتور منذر الشرع أن "ارتفاع نسبة العنصر النسائي في القيادة العامة للحزب عن حد معين ومكانة ذلك العنصر في المراكز التنفيدية والإدارية له أو زيادة نسبة الشباب فيه عن حد معين ستزيد من الحصة المالية التي سيتلقاها اي حزب من الدعم المالي الحكومي". 

 وقال خلال لقائه بالقيادة العامة لحزب العمل الأردني في مقر الحزب في اربد ان "الوزارة تعكف حاليا على اعداد قانون جديد للأحزاب يتناسب مع آراء ومقترحات القيادات الحزبية، التي استمع لها خلال جولاته ولقاءاته بالفعاليات الحزبية، بهدف اخراج قانون يرضي الجميع".

 واكد أن "جولاته ليست حملة علاقات عامة بل هي من أجل التحاور مع الأحزاب والتعرف إلى مطالبها وإشراكها في صياغة القانون الجديد ".

وأضاف الشرع إن "الوزارة جادة في دعم الأحزاب ماديا حيث سيتضمن القانون الجديد بندا أساسيا ينص على وجود آلية لتمويل الأحزاب، ونظام يفصل تلك الآلية بمعنى وجود معايير محددة لتمويل الأحزاب جميعها، بمبلغ محدد تتساوى فيه جميع الأحزاب.

واوضح ان "الأحزاب التي ستطالب بزيادة مخصصاته من دعم الوزارة سيطلب منها معاييرأخرى منها على سبيل المثال ارتفاع نسبة العنصر النسائي في القيادة العامة للحزب عن حد معين ومكانة ذلك العنصر في المراكز التنفيدية والإدارية له أو زيادة نسبة الشباب فيه عن حد معين ".

 وقال الوزير إن "حصول الحزب على عدد من المقاعد في مجلس النواب مثلا قد يكون سبيلا لزيادة مخصصاته"، مشيرا الى أن "آلية التمويل هذه ستسهم في الحد من تسلط أمناء الأحزاب أو مموليه على كوادر الحزب وتدفعه للأمام ".

 ودعا الوزير الشرع الأحزاب إلى "تعديل اقتصادياتها والتوفير من نفقاتها باعتماد فرع في كل محافظة للحركة الوطنية للأحزاب مجتمعة بدلا من اعتماد فرع لكل حزب بعد أن اصبح ائتلاف الـ11 حزبا بمثابة رؤية واحدة ".

وأكد إن "تمويل الأحزاب عند حصوله سيكون تحت رقابة شديدة بحيث يذهب بالاتجاه الصحيح بناء على معرفة الحكومة بموارد الأحزاب بحيث لا يكون لأي منها تمويل خارجي وبالتالي إملاءات خارجية ".

وردا على اقتراح من أحد الحضور بوضع منهاج للتربية الوطنية لتدريسه في الجامعات لتثقيف الطلبة ليكونوا مهيئين لدخول الأحزاب بعد التخرج قال الوزير بأن الوزارة "تعمل على مناقشته مع وزارة التعليم العالي ".

وأضاف ردا على اقتراح آخر بتخصيص ملحق أسبوعي أو صفحات معينة ضمن الصحف اليومية لتغطية أخبار الأحزاب قال الشرع إن "الصحافة لا تمانع من نشر مقالات لحزبيين كما أن أخبار الأحزاب تغطى بشكل جيد، تاركا المجال للأحزاب للتعاون مع الصحافة ".  

وأكد الوزير أن الوزارة "تنظر للأحزاب على أنها الشريك في تنفيد التنمية السياسية ونقل حقيقتها للمواطنين"، مشيرا الى أن "الإجراءات الأمنية التي ترافق تقديم طلب من أي شخص للانضمام لحزب معين لا ضرر منها ولا تشكل عبئا على المتقدم لأن حصوله على الموافقة الأمنية بعدها يوفر له الراحة والطمأنينة وأنه يسير بالاتجاه الصحيح  لأن أمن الأردن واستقراره يجب أن يكون أولا" .

التعليق