تأجيل نصف نهائي كأس النمر بسبب كارثة موجات المد

تم نشره في الجمعة 31 كانون الأول / ديسمبر 2004. 10:00 صباحاً

طوكيو - قال مسؤولون في مجال كرة القدم بجنوب شرق اسيا أمس الخميس ان مباراة اياب في نصف النهائي في بطولة كأس  النمر الاقليمية اجلت بعد موجات المد العاتية التي اجتاحت سواحل اسيوية في مطلع الاسبوع لتوقع عشرات الالاف من القتلى.

وكان من المقرر ان تلتقي ماليزيا واندونيسيا وهما من الدول المنكوبة بالكارثة في كوالالمبور اول ايام العام الجديد.

لكن المباراة اجلت 48 ساعة لتقام يوم الاثنين تعبيرا عن الاحترام للضحايا واستجابة لنداء من رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي بالغاء احتفالات العام الجديد.

ونتجت موجات المد المدمرة عن زلزال هائل تحت الماء في مواجهة سواحل اندونيسيا.

وقال احمد رضاء الدين رئيس اتحاد منطقة الاسيان لكرة القدم انه استجابة لدعوة رئيس الوزراء لالغاء كل الاحتفالات.. قررنا تأجيل مباراة الاياب."

وفازت ماليزيا على اندونيسيا 2-1 في مباراة الذهاب التي اقيمت في جاكرتا يوم الثلاثاء رغم أن اندونيسيا كانت اكثر الدول تضررا بالكارثة.

وستقام مباراة الاياب في اللقاء الثاني بنصف النهائي بين سنغافورة وميانمار يوم الاحد حسب المقرر، وفازت سنغافورة في مباراة الذهاب 4-3 .

وسوف يخصص جزء من ايرادات تلك المباراة التي تقام في الاستاد الوطني الذي  يسع 55 الف متفرج في سنغافورة لصندوق خاص بكارثة موجات المد.

وقال رئيس اتحاد كرة القدم في سنغافورة هو بينج كي "حيث ان كأس النمر بطولة لمنطقة الاسيان فمن الملائم ان نقدم يد عون لمنكوبي موجات المد."

واضاف "يمكن لكرة القدم ان تساعد على تقريب الناس حتى في اوقات مأساة كهذه."

التعليق