اجراءات حكومية لدعم المناطق الصناعية المؤهلة

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • اجراءات حكومية لدعم المناطق الصناعية المؤهلة

 


عمان – اكدت مدير عام مؤسسة تشجيع الاستثمار ريم بدران انه لن يكون هناك تأثير كبير على صناعات المناطق الصناعية المؤهلة في الاردن بعد توقيع مصر لاتفاقية تجارة حرة ،وان هناك دعم كبير لهذه المصانع لجعلها اكثر قدرة على المنافسة .


واضافت بدران ان الاردن يمتازعن مصر بكثير من النقاط  من حيث البيئة الاستثمارية ومن حيث الايدي العاملة المدربة والمؤهلة ومن حيث انتاجية العامل اضافة الى ان قيمة المدخل الاسرائيلي تبلغ 8% وان سمعة الاردن في اميركا اصبحت جيدة واصبحت ثقة المستهلك الاميركي بالبضائع الاردنية ممتازة.


واشارت ان مصر على الرغم من انها تمتاز بوفرة الايدي العاملة والمواد الخام الا ان قيمة المدخل الاسرائيلي تصل الى 11.7%   وهي مرتفعة كما ان تجربتها لا تزال في البدايات مقارنة مع الاردن اضافة الى ان عدد المناطق المؤهلة المقرة في مصر لاتزال ثلاثة فقط وان كثيرا من الاجراءات و الخطوات المصرية لاتزال بحاجة الى تفعيل.


وبينت بدران ان هناك امكانيات لتحسين ودعم المناطق المؤهلة وهناك عدة اجراءات تقوم بها الحكومة لتسهيل عملها ودورها في الاقتصاد الاردني.


من جهة أخرى ذكرت وكالة رويترز على لسان مصدر مصري مسؤول " انه يتم حاليا زيادة ساحات التخزين ومناطق انتظار واستقبال الشاحنات واضافة اماكن جديدة لعمليات الشحن والتفريغ اضافة الى انه تم تركيب اجهزة حديثة لفحص البضائع بما يضمن سرعة انهاء اجراءاتها".


وتابع المسؤول "انه صدرت من هيئة الموانئ البرية والجافة التابعة لوزارة النقل بضرورة تعزيز التعاون بين الاجهزة الاخرى العاملة ومنها الجمارك والحجر الصحي والزراعي والبيطري والرقابة على الصادرات و الواردات بما يضمن سهولة الحركة مع الجانب الاسرائيلي".


وبحسب رويترز فان معبر رفح الحدودي بين مصر وغزة قد بدأ بالاستعداد ايضا لتطبيق الاتفاقية حيث يتم زيادة الطاقة الاستيعابية للشاحنات لتصل الى نحو مائتي شاحنة.


وتشمل المناطق الصناعية المؤهلة منطقة القاهرة الكبرى وتضم العاشر من رمضان و15 مايو وشبرا الخيمة والبدرشين ومنطقة الاسكندرية وتشمل برج العرب والعامرية ومنطقة قناة السويس وتضم مدينة بورسعيد فقط.

التعليق