المصفاة : نسبة 50% بالمحطات مخزون استراتيجي

تم نشره في الثلاثاء 28 كانون الأول / ديسمبر 2004. 09:00 صباحاً
  • المصفاة : نسبة 50% بالمحطات مخزون استراتيجي


عمان -  اكد مدير عام شركة مصفاة البترول الدكتوراحمد الرفاعي، توفر مخزون استراتيجي على الدوام من كافة انواع المشتقات النفطية، مبينا ان الشركة تبحث مع الحكومة امكانية اعتبار نسبة مخزون 50% بالمحطات كمخزون استراتيجي بحيث يصبح بالامكان التنسيق مع اصحاب المحطات بأن لا يقل المخزون بالمحطات في اي وقت عن 50-60% من سعة التخزين بالمحطات مع وضع الية للتأكد من التزام المحطات من الشركة لعدة ايام حيث تبلغ السعة التخزينية في المحطات 100 الف طن.
 وقال "ان الشركة اتخذت وفي وقت مبكر كافة الاستعدادات والاجراءات لتأمين احتياجات المملكة من المشتقات النفطية لسد الحاجة بين ما تنتجه المصفاة وبين الطلب على هذه المشتقات النفطية التي يتم استيرادها".
 كما بين الرفاعي خلال مباحثات اجراها مع رئيس واعضاء نقابة اصحاب محطات المحروقات ومحلات توزيع الغاز عقدت في مبنى الادارة العامة للشركة مؤخراً، انه تم طرح العطاءات اللازمة ودراستها واحالتها، كما تم طرح العطاءات اللازمة لنقل الكميات التي تم التعاقد على استيرادها من العقبة الى الزرقاء.
 وجرى خلال الاجتماع البحث في عدد من الامور المتعلقة بتأمين تلبية طلبات محطات المحروقات من المشتقات النفطية ضمن مواعيد زمنية محددة وزيادة حجم المخزون في المحطات، اضافة الى بحث تصورات الجانبين لمرحلة ما بعد انقضاء عقد امتياز المصفاة عام 2008، ومجالات التعاون المشترك بعد ذلك التاريخ، الى جانب عدد من الامور المالية والادارية التي تحكم العلاقة بين الشركة ومحطات المحروقات ومحلات توزيع الغاز.
 وقال الرفاعي ان الشركة قامت كذلك بتعزيز اسطول نقل المحروقات بالشركة للنقل من موقع المصفاة/ الزرقاء الى المحطات وقطاعات المستهلكين الرئيسية بطاقة تصل الى اربعة اطنان يومياً بالاضافة الى اسطول الشركة, الى جانب تمديد العمل ليصبح 24 ساعة يومياً في عدد من الدوائر ذات العلاقة مثل النقل والتحميل ومحطة غاز عمان"، مؤكدا حرص الشركة واستعدادها لتلبية طلبات المحطات من المحروقات خلال 48 ساعة من موعد تثبيت الطلبية لدى الشركة, ودعا محطات الوقود الى الاستفادة من التسهيلات التي تقدمها الشركة للمحطات والبالغة 20% من اجمالي السعة التخزينية مقابل كفالات.
 من جانبه رحب رئيس نقابة اصحاب محطات المحروقات ومحلات توزيع الغاز حاتم عرابي، بفكرة رفع التسهيلات المقدمة للمحطات لتبلغ 50% واعتبارها مخزوناً استراتيجياً على الاقل لبداية موسم الشتاء لشهري كانون الاول(اكتوبر) وكانون الثاني(نوفمبر) من كل عام، واعرب عن استعداد المحطات تقديم الضمانات الكافية لذلك.
 وحول بعض الملاحظات التي ترد عن مواصفات مادة الكاز التي تباع بالمحطات واعتقاد البعض بامكانية اختلاطها بمواد اخرى، اوضح الرفاعي ان جميع المشتقات النفطية التي تنتجها الشركة يتم انتاجها حسب المواصفات القياسية الاردنية وان الشركة على استعداد لاخذ عينات من اي محطة لاي مادة يعتقد انها غير مطابقة، موضحا انه لا يتم تحميل اي صهريج في المصفاة الا بعد صدور شهادة من مختبر الشركة تبين مطابقة المواد للمواصفات وخلوه من الماء والرواسب وبعد ذلك يسمح هذه المواد ومن ضمنها الكاز.
 وردا على طلب رئيس النقابة من الشركة استكمال استبدال المضخات القديمة بأخرى حديثة اشار الرفاعي الى ان الشركة استبدلت كافة المضخات العاملة على البنزين العادي والخالي من الرصاص والممتاز وكذلك السولار بمضخات الكترونية وبوشر باستبدال مضخات الكاز وانه لاستكمال استبدال ما بقي من مضخات تم طرح عطاء جديد لاستيراد 600 مضخة لهذه الغاية، بالاضافة الى ذلك ستقوم الشركة بتعزيز فرق الصيانة لديها في المراكز الخارجية في اربد والعقبة لرفع سوية الخدمات المقدمة للمحطات في هذا المجال.
 وعن تصورات الشركة لمرحلة ما بعد انقضاء عقد امتياز الشركة الذي ينتهي عام 2008، قال الرفاعي "ان الشركة تبحث مع الحكومة هذا الامر، مشيرا الى ان الشركة بحكم موقعها المتوسط لمراكز الاستهلاك بالمملكة تقوم بتغطية ما يزيد عن 75% من استهلاك المملكة ضمن دائرة قطرها 50 كم".
 واعرب مدير عام شركة مصفاة البترول عن اعتقاده بأن انشاء مصفاة ثانية للبترول لن يكون مجدياً اقتصادياً نظراً لما تتطلبه من كلفة مرتفعة وخصوصاً ان الشركة مقبلة على مشروع التوسعة الرابع الذي يمكن المصفاة من تلبية احتياجات المملكة من المشتقات النفطية كماً ونوعاً حتى عام 2015.
 الى ذلك عرض رئيس النقابة فكرة دراسة تأسيس شركة توزيع مشتركة بين الشركة والنقابة بعد انقضاء عقد الامتياز.
 كما تم في الاجتماع بحث عدد من الامور المالية المتعلقة بالتسهيلات المقدمة من الشركة لاصحاب المحطات بشأن دفع قيمة طلباتهم، بالاضافة الى عدد من الامور الادارية المتعلقة بتنظيم ملفات موزعي الغاز والمحطات وبحيث يتم تجديدها دورياً وشطب سجلات المراكز غير العاملة والتي تم الغاؤها من قبل اصحابها.

التعليق