طلبة "الأردنية" يوقعون وثيقة لنبذ العنف

تم نشره في الاثنين 19 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - وقع طلبة الجامعة الأردنية أمس على وثيقة تعهد لنبذ العنف الجامعي حملت شعار "لا للعنف الجامعي"، أطلقها نادي أجيال السلام وتحويل النزاعات.
وقال الطراونة خلال افتتاحه ومشاركته لفعاليات نشاط النادي وإضاءته لشمعة سلام، بحضور عميد شؤون الطلبة الدكتور نايل الشرعة إن "لغة الحوار بين الطلبة، واحترام الرأي والرأي الآخر، أفضل الحلول الناجعة للحد من ظاهرة العنف الجامعي".
وأضاف أن "العنف الجامعي أصبح يشكل موضوعاً في غاية الأهمية، ما يتطلب من الجميع الوقوف والبحث في أسبابه معمقا، لإيجاد الحلول الجذرية له والقضاء عليه بكافة أشكاله".
ووجه رسالة للطلبة دعاهم خلالها لأن يكونوا جزءا ونواة للتغيير في جامعتهم الأم، عبر نشر ثقافة اللاعنف، فضلا عن إفشاء المحبة والسلام بينهم.
وشارك الطراونة الطلبة فعاليات النشاطات التي أقيمت على مدار يوم واحد في أحد المشاهد المسرحية "اسكتشات"، والذي تناول ظاهرة العنف الجامعي والحلول التي قُدمت وساهمت بمنع حدوث العنف، وتضمنت عرضا لصور وكاريكاتورات وإحصائيات تناولت ظاهرة العنف الجامعي، ومسرحية احتوت مشاهد تفاعلية وبعضا من المواقف التي قد تؤدي إلى حدوث العنف الجامعي منها التعليق على الطالبات، ومعاملة الموظفين مع الطلبة في القبول والتسجيل، ومشهد حواري بين طالبين حول كيفية حدوث المشاجرات بين الطلبة من خلال الحوار غير البناء وعدم الاستماع للآخر.

التعليق