طرح عطاء نظام رصد وإدارة الثغرات الأمنية الإلكترونية الاسبوع المقبل

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

ابراهيم المبيضين

عمان-  توقّع أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس نادر ذنيبات، أمس طرح العطاء الخاص بمشروع نظام لرصد وإدارة الثغرات الأمنية الإلكترونية للمواقع والخدمات الحكومية الالكترونية خلال الاسبوع المقبل، للمضي في تنفيذ المشروع الذي ينطوي على أهمية كبيرة وسط تزايد اعداد الهجمات الإلكترونية في العالم الافتراضي.
وقال ذنيبات لـ " الغد" بان لجنة العطاءات في الوزارة انهت مؤخرا وثيقة العطاء بشكلها النهائي بعد مراجعتها وتدقيقها لانجاز المشروع بافضل صيغة، واستقطاب جهة قادرة على تنفيذ وتصميم النظام الذي من المخطط أن يشكّل جداراً حماية لرصد ومعالجة والتعامل مع الثغرات الإلكترونية التي تتعرض إليها المواقع الإلكترونية الحكومية والخدمات التابعة لها.
واشار الى ان هذا المشروع هو واحد من بين 8 مشاريع ستعمل الوزارة على تنفيذها العام الحالي، بتمويل من موازنة الوزارة ، موضحا بأنّ هذا النظام يهدف في خطوطه العامة الى ايجاد نظام يعنى بادارة الثغرات الأمنية، يوفّر ادوات لفحص أمن المعلومات وفحص أمن المواقع الإلكترونية الحكومية وخدماتها التي تقدمها مختلف المؤسسات الحكومية عبر الإنترنت، ورصد الثغرات الأمنية التي يمكن ان تتهددها وتوصيات لمعالجتها.
وقال : " من المخطط ان يجري تركيب وتشغيل هذا النظام في مركز عمليات الحكومة الإلكترونية الكائن في مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني".
ويأتي ذلك في وقت تعج به شبكة الإنترنت بمخاطر جسيمة وتهديدات أمنية يمكن ان تلحق آثارا اقتصادية سلبية بمؤسسات وحكومات، فيما يوصي خبراء في مضمار تقنية وأمن المعلومات بضرورة تأمين الحماية للمعلومات من قبل الافراد والمؤسسات في القطاعين الخاص والحكومي، ما يتطلّب الاستثمار في هذا المجال لتجنب خسائر كارثية قد تتكبدّها هذه الجهات نتيجة الخروقات والتهديدات الأمنية المتزايدة عبر شبكات الاتصالات والإنترنت.
الى ذلك قال ذنيبات بأن المشروع من المخطط ان يجري تمويله من موازنة الوزارة،  مشددا على ان الاستثمار في مجال أمن المعلومات اضحى أمراً ضرورياً، في ظل عالم أكثر انفتاحاً وتواصلاً وفي الانتشار المتزايد لاجهزة الاتصالات المتنقلة وشبكات التواصل الاجتماعي التي زادت من احتمالية التعرض لهجمات واختراقات أمنية.
ويشار هنا الى انّ عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة ارتفع مؤخرا ليسجل قرابة 5.3 مليون مستخدم، فيما زاد عدد اشتراكات الخلوي الى 10.3 مليون اشتراك، فيما تظهر الارقام غير الرسمية بان نسبة انتشار الهواتف الذكية في المملكة تصل الى 60 %.

[email protected]

@IMubaideen

التعليق