"المظالم" يعيد أمينة مكتبة إلى معلمة

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

عبدالله الربيحات

عمان- أعاد ديوان المظالم مؤخرا أمينة مكتبة في وزارة التربية والتعليم إلى عملها السابق "معلمة صف"، بعد أن اعتبر الديوان نقلها "مخالفة صريحة للوصف الوظيفي لهذه الوظيفة".
وفي التفاصيل، قامت الوزارة بالتعميم على مديريات التربية لإعادة توزيع المدرسات اللواتي يشغلن منصب أمينة مكتبة من حملة أي تخصص آخر غير تخصص المكتبات.
ورفضت المتظلمة القرار وتقدمت للديوان بشكواها، حيث أشارت إلى أن هناك "معلمات يحملن تخصصات تعليمية تم نقلهن ليشغلن وظيفة أمينة مكتبة، ما يشكل مخالفة صريحة للوصف الوظيفي لهذه الوظيفة".
وتابع الديوان الموضوع مع الوزارة وخاطبها للرد على الشكوى، والتي قامت بتصويب الخلل وإعادة جميع من يشغلن وظيفة أمينة مكتبة ليمارسن التدريس طبقا لتخصصاتهن، وأرسلت كشفا يبين أسماء المشمولات بالقرار، حيث أظهر الكشف أن الوزارة "استثنت واحدة منهن بإبقائها أمينة مكتبة علما بأن تخصصها هو دبلوم لغة عربية". ونظرا لأن بطاقة الوصف الوظيفي للمعلمة "تخالف شروط مسمى أمين مكتبة، والتي حددت المتطلبات الضرورية لإشغال الوظيفة بالدرجة الجامعية الأولى أو دبلوم كلية مجتمع تخصص مكتبات، فقد أعلم الديوان الوزارة بضرورة معالجة المخالفة وإنهاء تكليف المشكو منها كأمينة مكتبة وإعادتها للعمل كمعلمة، مع التأكيد على الالتزام بتعبئة الشواغر لهذه الوظيفة حسب الأسس والمعايير المعمول بها".
واستجابت الوزارة لتوصية الديوان، وقامت بتصويب الإجراء وأعادت المعلمة إلى وظيفتها السابقة.

[email protected]

@abdallahalrbeih

التعليق