ناشطون يعلنون تنفيذ وقفة احتجاجية أمام السفارة الفلسطينية اليوم

أسيران أردنيان يشاركان الأسرى الفلسطينيين إضرابا عن الطعام

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 22 أيار / مايو 2014. 01:04 صباحاً
  • والدة أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية خلال اعتصام سابق.- (أرشيفية)

غادة الشيخ

عمّان - بدأ الأسيران الأردنيان في المعتقلات الإسرائيلية علاء حماد وحمزة الدباس، امس إضراباً مفتوحاً عن الطعام، تضامناً مع إضراب مماثل لنحو 5200 أسير فلسطيني، احتجاجاً على سياسة “الاعتقال الإداري”.
جاء ذلك، وفق الناطق الإعلامي باسم اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى والمفقودين الأردنيين في المعتقلات الاسرائيلية فادي فرح في اتصال مع “الغد”، الذي قال إنه “لم يتأكد للجنة دخول باقي الأسرى الأردنيين في الإضراب”.
وأعلنت وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية، أمس أن 5200 أسير سيشرعون اليوم في إضراب تحذيري شامل، تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 28 يوما على التوالي.
وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الأسرى حذروا من دخول الآلاف منهم في إضراب مفتوح عن الطعام بدءا من الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن 120 أسيرا في سجن “هداريم” سينفذون اليوم إضرابا تحذيريا ضد إدارة السجون تضامنا مع الأسرى، إضافة إلى انضمام 40 أسيرا من سجن النقب إلى الإضراب المفتوح، ما يشير إلى اتساع نطاق الإضراب في سجون الاحتلال.
وقال البيان: “أمام خطورة الوضع الصحي الذي يمر به الأسرى، ونقل أكثر من 20 أسيرا إلى المستشفيات الإسرائيلية بعد فقدانهم الوعي وزج العديد منهم في العزل الانفرادي، واستمرار تعنت إسرائيل بالتجاوب مع مطالب المضربين، أصبح من الضروري الآن تدخل سياسي عاجل لإنقاذ المضربين، وعدم تركهم تحت رحمة “الشاباك” الإسرائيلي”.
الى ذلك، دعا نشطاء أردنيون الى المشاركة في وقفة تضامنية ينفذونها عصر اليوم أمام السفارة الفلسطينية في عمّان تضامنا مع الأسرى في اضرابهم عن الطعام.
وجاء في دعوتهم التي نشروها على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”: “إننا (من تبقى فيه نَفَس لفلسطين) ندعوكم لدعم أسرانا لدى الكيان الصهيوني بوقفة أمام السفارة الفلسطينية في عمان بين الدوارين الرابع والخامس يوم الخميس الثاني والعشرين من أيار(مايو)، لدفع الجهة الفلسطينية الرسمية لتحمل مسؤولياتها تجاه الوطن والمدافعين عنه ممن هم في قبضة العدو”.
كما أعلنوا على أن هذه الفعالية ستكون الخطوة الأولى من سلسلة وقفات وفعاليات تضامنية لاحقة إلى حين إنهاء الأسرى اضرابهم عن الطعام بعد نيلهم مطالبهم.

[email protected]

 

التعليق