تظاهرة إعلامية ضخمة ترافق زيارة البابا

تم نشره في الجمعة 23 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

عمّان - الغد- يشارك 1047 صحفيا وصحفية، من مختلف وسائل الإعلام العالمية والعربية والمحلية، اليوم السبت بتغطية زيارة البابا فرنسيس الأول للمملكة، والتي تترقب تفاصيلها عدسات الكاميرات منذ الإعلان عنها.
وتعد هذه التظاهرة الإعلامية الضخمة فرصة لظهور الأردن في عدسات الكاميرات العالمية، باعتباره الحاضن لهذه الزيارة، التي تحمل أبعادا ورسائل إنسانية وسياسية ودينية.
وتتيح هذه الزيارة للأردن الفرصة لابراز مواقعه السياحية والدينية التاريخية، الأمر الذي يلفت انتباه الرأي العام العالمي، ويجذب السواح الاجانب والعرب لهذه البقعة المقدسة في كل الاديان السماوية.
وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني اعتبر أن مشاركة 1047 صحفيا في تغطية زيارة البابا تعد "فرصة لإظهار الأردن عالميا".
وأكد المومني، خلال مؤتمر صحفي عقده أول من أمس، عن انتهاء جميع التجهيزات اللازمة والترتيبات الخاصة بالزيارة التاريخية لقداسة البابا فرنسيس الأول للأردن، مشيرا إلى أن المملكة تتطلع لهذه الزيارة "بكل حب واحترام وتقدير، خاصة أنها تأتي استجابة لدعوة الملك عبدالله الثاني، وهي الزيارة الرابعة للحبر الأعظم للأردن".
وأشار الى أن لهذه الزيارة عناوين، أولها البعد القيمي، الذي لا تخطئه عين، خاصة أن الأردن بادر وتبنى عددا من المبادرات التي تشجع على الوئام بين الأديان، مبينا أن المملكة حذرت في أكثر من مناسبة من انتشار الخطاب السياسي المحرض دينيا.
وقال إن البعد الثاني "يتعلق بالأمن والاستقرار، الذي تتمتع به المملكة في إقليم محاط بالأخطار والحروب، وترسيخها أنموذجا إقليميا يشار إليه بالبنان"، فضلاً عن البعد الثالث المتمثل بالبعد الاقتصادي السياحي، وأن تساهم الزيارة في وضع الأردن على خريطة السياحة العالمية والسياحة الدينية بالتحديد.

التعليق