قمر اصطناعي لمراقبة الكوارث الطبيعية

تم نشره في الأحد 25 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

طوكيو- وضع الصاروخ الياباني "اتش-2ايه" أمس، في المدار قمرا اصطناعيا لمراقبة الكوارث الطبيعية "الوس-2".
وقد انطلق الصاروخ بعيد الظهر بالتوقيت المحلي (الساعة الثالثة ت.غ.) من قاعدة تانيغاشيما في جنوب البلاد.
ويحمل القمر الاصطناعي اسم "الوس-2" وسيوضع على مدار غير ثابت على ارتفاع 628 كيلومترا.
وسيخلف "الوس-2" القمر الوس الذي أطلق قبل ثماني سنوات وسحب من الخدمة في أيار (مايو) من العام 2011، أي بعد شهرين على الزلزال العنيف الذي ضرب اليابان وتلته موجات مد بحري دمرت أجزاء واسعة من شمال شرق البلاد. وهذا القمر مخصص لمراقبة الكوارث، وأيضا لمراقبة الأراضي الزراعية، ورسم الخرائط وأمور أخرى.
وهو مزود بعدة أجهزة متطورة، منها الرادار "بالسار-2" القادر على إجراء مسح لسطح الأرض بدقة عالية، وهو يعمل بالكفاءة نفسها ليلا ونهارا، بصرف النظر عن الأحوال الجوية.
ويسود قلق في اليابان إزاء الكوارث الطبيعية، من زلازل وبراكين وأعاصير، وهي كوارث تقع بوتيرة عالية هناك. -(أ ف ب)

التعليق