حماس تنفي تصريحات نُسبت لمشعل حول سورية

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 02:58 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 07:53 مـساءً
  • خالد مشعل-(أرشيفية)

الغد- أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن ما نشر عبر وسائل الإعلام من تصريحات أو تغير لموقف رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل حول قضايا بالمنطقة مفبرك ولا أساس له من الصحة.

وقالت الحركة في بيان "إنَّنا نؤكد إنَّ ما تمَّ إقحامه أو فبركته على لسان الأخ المجاهد خالد مشعل وتناقلته بعض الوسائل الإعلامية لا أساس له من الصحة، ولن يشوش على حركة حماس ومواقفها الأصيلة المعروفة".

وكانت وسائل إعلام نقلت أن رئيس المكتب السياسي لـ"حماس" خالد مشعل قال خلال لقائه بمساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان مساء الأربعاء الماضي في الدوحة، إنه يدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد، وهو ما نفته الحركة جملة وتفصيلا.

وأضافت الحركة "جرى اللقاء في أجواء إيجابية، وتمّ التباحث فيه حول آخر تطوّرات القضية الفلسطينة، وعلى رأسها المصالحة الوطنية الفلسطينية وأهميتها وضرورة إنجاحها واستمرارها، وحشد طاقات الأمّة لمواجهة العدو الصهيوني".

وأوضحت الحركة أن مشعل جدد تأكيد رؤية الحركة وموقفها تجاه الأوضاع في المنطقة، وأنّها تنأى بنفسها عن لعبة المحاور، مشدّداً على حرص الحركة على وحدة الأمّة وتكاملها، وضرورة تجنّب الاستقطابات العرقية والطائفية والمذهبية، وفي نفس الوقت ضرورة وأهمية معالجة الأزمات الجارية ببعض البلدان العربية بحلول سياسية تتراضاها الشعوب وتحقّق تطلّعاتها في الحرية والعدالة والديمقراطية والحياة الكريمة.

ولفتت "حماس" أن مشعل أكد احترام حركته لخصوصيات الدول ولا تتدخل في شؤونها الداخلية، وهي إذ تشكر كلّ من دعم المقاومة وساندها، فإنها تتمنّى الخير لشعوب الأمَّة التوّاقة للحرية؛ والتي ستتوحّد كالجسد الواحد لمواجهة التحديات.

وشدَّد مشعل على أنَّ المقاومة لدى "حماس" والشعب الفلسطيني أصيلة بأصالة فلسطين وتاريخها النضالي الطويل وهي مستمرة ولن تتوقف إلاّ بتحرير فلسطين. -(فلسطين الآن)    

التعليق