بحث العلاقات الشبابية بين الأردن وجمهورية تشاد

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • مدير عام صندوق دعم الحركة الشبابية في تشاد يقدم درعا للدكتور سامي المجالي (وسط) - (تصوير: اكرم النعيمات)

عمان - الغد - استقبل رئيس المجلس الأعلى للشباب د. سامي المجالي في مكتبه، وفدا يمثل مدير عام صندوق دعم الحركة الشبابية في تشاد بخيت ماجن ومديري البرامج والعلاقات العامة، يرافقهم القنصل الفخري لجمهورية تشاد في الأردن سليمان المناصير، بحضور مدير عام الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية عبدالرحمن العرموطي.
المجالي أكد على توجهات المجلس في مد جسور التعاون وتبادل الخبرة الشبابية مع مختلف دول العالم، واضعا الخبرات الأردنية في مجال البرامج والأنشطة وإدارة صندوق دعم الحركة الشبابية والرياضية في تصرف الأصدقاء في تشاد، لتعزيز تجربتهم الفتية في هذا المجال، قبل أن يستعرض أمام الوفد الضيف فكرة وأهداف المجلس الأعلى للشباب الهادفة إلى إعداد وتمكين الشباب الأردني في مختلف المجالات، متناولا خطط وبرامج المجلس وخططه الاستراتيجية.
بدوره أكد القنصل الفخري لجمهورية تشاد، على توجهات رئيس الجمهورية في تعزيز العلاقات مع المملكة في شتى المجالات، وفي مقدمتها الحركة الشبابية، موضحا أن غالبية سكان تشاد يدينون بالديانة الإسلامية ويتحدثون اللغة العربية، ما يعزز من مدى استفادتهم من التجربة الأردنية الرائدة في المجالين الشبابي والرياضي.
مدير عام صندوق دعم الحركة الشبابية في تشاد أشار أن زيارة الوفد تأتي بهدف الإطلاع على التجربة الأردنية في المجالين الشبابي والرياضي والاستفادة من الخبرات الأردنية المتراكمة في مجال إدارة الصندوق الوطني لدعم الحركة الشبابية والرياضية وتمويل البرامج.
وفي ختام الزيارة قدم المجالي درعا المجلس للوفد التشادي الذي قدم بدوره درع المجلس الأعلى للشباب في تشاد لرئيس المجلس الأعلى للشباب.

التعليق