رؤساء الكنائس الأرثوذكسية العالمية يصلون من أجل السلام في المغطس اليوم

تم نشره في الاثنين 26 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً

حابس العدوان

المغطس - استكملت هيئة موقع المغطس كافة التجهيزات الفنية واللوجستية لاستقبال رؤساء الكنائس الأرثوذكسية العالمية الذين سيقيمون صلاة من اجل السلام في موقع المعمودية اليوم الثلاثاء، بحسب مدير الموقع المهندس ضياء المدني.
وأكد المدني انه تم انهاء جميع الأعمال الإنشائية للمنصة الخاصة التي سيقيم عليها البطاركة صلاتهم بالقرب من كنيسة يوحنا المعمدان الأثرية، إضافة الى تأهيل الطرق المؤدية الى موقع الاحتفال، مضيفا انه جرى تجهيز الساحات اللازمة لاستقبال المشاركين من إعلاميين وشخصيات دينية وعامة والذين يتوقع ان يزيد عددهم على خمسمائة شخص.
وأشار المدني الى ان عددا كبيرا من وسائل الإعلام العالمية سترافق البطاركة لتغطية هذا الحدث المهم الذي يأتي بعد يومين من زيارة البابا فرانسيس الأول الى موقع عماد السيد المسيح، لافتا ان اختيار رؤساء الكنائس لموقع عماد السيد المسيح لإقامة صلاة من اجل السلام  يؤكد على دور الأردن في إرساء دعائم السلام في المنطقة وعلى أهمية رسالة عمان التي اطلقها الملك عبدالله الثاني لحث العالم على نشر قيم التعايش والتسامح الديني واحترام وتقبل الآخرين.
وكان الناطق باسم الكنيسة الأرثوذكسية الأب عيسى مصلح قد أكد في بيان صحفي أن استضافة الأردن لهذا الحدث التاريخي في موقع معمودية السيد المسيح في المغطس على نهر الأردن المقدس سيكون تعبيرا عن دعم الكنائس الأرثوذكسية بتأثيرها وحضورها على الساحة الدولية لمواقف المملكة والدبلوماسية الأردنية والمبادرات الهاشمية الداعية الى احلال السلام، مضيفا ان هذا الحدث يعكس حرص القيادة الهاشمية ودورها في الحفاظ على الإرث الأرثوذكسي والوجود المسيحي العربي المتجذر في الأراضي المقدسة.
واعتبر الأب مصلح أن الصلاة التي ستجمع رؤساء وممثلو الكنائس الأرثوذكسية العالمية عند النهر المقدس ابلغ تعبير وأفصح شهادة على وقوف هذه الكنائس خلف البطريركية المقدسية والمملكة في جهودهما في إظهار قداسة موقع المغطس وتعزيز مكانة المملكة الدينية كوجهة للحج المسيحي، مشيرا أن هذا اللقاء التاريخي يرمز الى دعم جهود المملكة كدولة تنشر الوئام وتصنع السلام وتنادي بحل الأزمات من خلال الحوار وإحقاق العدل  وجهود الملك شخصيا في دعم قضية الشعب الفلسطيني.

[email protected]

@habesfalodwan

التعليق