الطراونة: توليد الطاقة المتجددة متاح للجميع

تم نشره في الثلاثاء 27 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة يتحدث خلال افتتاحه اليوم العلمي لكلية الهندسة التكنولوجية في جامعة الزرقاء أمس -(من المصدر)

حسان التميمي

الزرقاء - قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة إن أية جهة مدنية أو عسكرية في المملكة تستطيع توليد الطاقة المتجددة بهدف الاكتفاء الذاتي وتخفيف أسعار الكلف، ومنح الطلبة الفرصة لتقديم الأبحاث وبيع المنتجات الناجمة عنها استنادا الى التشريع الخاص بتوليد الطاقة الذي أصدره مجلس الأمة.
وأضاف خلاله افتتاحه اليوم العلمي الثاني لكلية الهندسة التكنولوجية في جامعة الزرقاء بعنوان "الطاقة البديلة والمتجددة" أمس، أن الطاقة البديلة في الأردن هي طاقة مستهدفة لعدم وجود النفط وأيه مواد تستعمل لتشغيل الطاقة.
وقال إن جامعة الزرقاء ستكون أنموذجا في توليد الطاقة الكهربائية مستقبلاً، والوصول إلى نسب عالية في إنتاجها قد تصل إلى 10 ميغا واط، مما يخفف من وطأه الأسعار العالية للطاقة الكهربائية، وبما ينعكس إيجابا على الاقتصاد الأردني وعلى الطلبة فيها.
وقال رئيس الجامعة الدكتور محمود الوادي إن جامعة الزرقاء تعمل على تحقيق الأهداف المساهمة في بناء شخصية الطالب في أبعادها المختلفة، مبيناً أن الطاقة المتجددة تستحوذ على الاهتمام الوطني والعالمي لما لها من ميزات عديدة مقارنة بالطاقة التقليدية.
وأضاف أن الجامعة ستفتتح تخصص هندسة الطاقة المتجددة اعتبارا من بداية العام الدراسي المقبل، وستعمل على تأسيس مركز لأبحاث الطاقة البديلة والمتجددة لخدمة الوطن بالبحث التطبيقي، وتقديم الاستشارات، وتنفيذ الدورات النظرية والعملية، مشيرا إلى أن إدارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار تعمل على بناء محطة توليد طاقة كهربائية باستخدام مصادر الطاقة الشمسية، كي تخدم الجامعة وتزود محيطها بالطاقة الكهربائية النظيفة والتي تسهم في استغلال الطاقة المتجددة.
من جهته، بين عميد كلية الهندسة الدكتور عمر العمري أن اليوم العلمي يهدف للإسهام في خلق فهم مشترك لأهمية الطاقة المتجددة، ورفع كفاءتها وتحقيق مفهوم أمن الطاقة، للتغلب على التحديات التي تواجه الاستثمار، والمساهمة في إيجاد حلول للطاقة، مبيناً أن الطاقة المتجددة فرضت نفسها في السنوات الأخيرة كحل بديل للمحروقات التي دق المراقبون بخصوصها ناقوس الخطر بعدما أثبتوا قرب نضوبها ونفاذ الخزانات العالمية منها.
وتضمن اليوم العلمي جلسات حول النانوتكنولوجيا وتطبيقاتها في الطاقة البديلة، والصخر الزيتي المصدر غير التقليدي للطاقة، والأبنية الخضراء واستخدام الغاز العضوي في الاردن، وواقع الطاقة الشمسية واستخداماتها في الأردن، وطاقة الرياح.

التعليق