إعدادات الأمان تحمي طفلك عند استخدام الألعاب الحديثة

تم نشره في الأربعاء 28 أيار / مايو 2014. 11:00 مـساءً
  • ينصح الخبراء بألا يقضي الأطفال حتى 9 أعوام أكثر من ساعة واحدة يومياً أمام أجهزة الألعاب - (د ب أ)

برلين- شددت مبادرة "راقب ما يفعله طفلك بالميديا" الألمانية، على ضرورة أن يقوم الآباء بضبط إعدادات الأمان في أجهزة الألعاب الحديثة لحماية الطفل عند استخدامها.
وأرجع خبراء المبادرة الألمانية أهمية ذلك إلى أن أجهزة الألعاب الحديثة، مثل سوني بلاي ستيشن ومايكروسوفت إكس بوكس، ليست مجرد أجهزة ألعاب، وإنما تعد أيضاً بمثابة أشباه حواسب، تتيح إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت، وبالتالي قد يشاهد الطفل محتويات غير مناسبة لمرحلته العمرية.
وأشار الخبراء الألمان إلى أن أجهزة الألعاب الحديثة تشتمل على إعدادات شاملة لحماية الأطفال، تتيح إمكانية منع الاتصال بشبكة الإنترنت نهائياً أو وضع بعض القيود عند التصفح.
كما أن بعض الأجهزة توفر إمكانية إنشاء حسابات خاصة للأطفال من أجل إتاحة وظائف وألعاب معينة فقط، أو تعيين حد أقصى لوقت اللعب وتصفح الشبكة العنكبوتية.
وبشكل عام، ينصح الخبراء الألمان الآباء بألا تتجاوز الفترة التي يقضيها الطفل أمام هذه الألعاب وغيرها من وسائل الميديا نصف ساعة يومياً بالنسبة للأطفال حتى عمر 5 أعوام، بينما يمكن زيادة هذه المدة إلى ساعة كاملة بالنسبة للأطفال الأكبر سناً حتى 9 أعوام.
وبدءا من عمر 10 أعوام، يمكن للآباء تحديد مدة أسبوعية لاستخدام هذه الألعاب، مع السماح للطفل بتقسيم هذه المدة بنفسه على مدار الأسبوع. -(د ب أ)

التعليق