المجالي: تدخل الحكومات بالجامعات زاد من مشاكلها

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2014. 12:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك – قال رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي إن تدخل السلطات الحكومية بشؤون الجامعات الأردنية زاد من مشاكلها، لا سيما إقحامها بالسياسة.
وأشار المجالي خلال رعايته أمس، انطلاق فعاليات مؤتمر "استراتيجية التعليم العالي" الذي تنظمه جامعة مؤتة بمشاركة عربية ودولية أن التعليم العالي بالأردن أصبح غير مستقر وغير قادر على التطور والتقدم.
واعتبر المجالي أن سياسة الإدارة المركزية للتعليم العالي تشكل عائقا أمام النهوض به، مشيرا إلى أن الحرم الجامعي يجب أن يكون بوتقة الصهر لكل الأفكار الجديدة والخلاقة.
ولفت إلى أن التعليم العالي أصبح يقع تحت وطأة الأعباء المالية التي تشكو منها الجامعات، مشيرا إلى أن الجامعات تلجأ إلى أساليب مؤسفة لتسديد التزاماتها المالية، بدل ان يقوم المقتدرون بدفع كلفة التعليم العالي، في الوقت الذي تقوم الدولة بتحمل كلفة التعليم العالي للمواطنين غير المقتدرين.
وأضاف المجالي ان التعليم العالي في الاردن لم يحتفظ بالتميز الذي كان يحتفي به، لافتا الى انه لم يزل يراوح مكانه لأنه يعمل بسياسة العرض بدلا من سياسة الطلب، وبالشكل لا بالمضمون، معتبرا أن التعليم العالي الأردني أصبح متفجرا وواسعا.
وأشار إلى أن الهدف من التعليم العالي خلق أجيال قادرة على تحمل المسؤولية لرفعة الوطن وتقدمه، مؤكدا ان خزائن الجهات المعنية بالتعليم العالي مليئة بالتوصيات والبرامج والاستراتيجيات التي لا يقرأها احد.
وبين ان التخطيط للتعليم العالي اصبح ضروريا مع وجود رؤية واضحة وقرار واضح.
وقال رئيس جامعة مؤتة رئيس المؤتمر الدكتور رضا الخوالدة إن المؤتمر يشكل إضافة نوعية في العمل نحو تحسين التعليم العالي من مختلف جوانبه، مشيرا إلى أن المؤتمر الذي يشارك فيه نخبة من الباحثين العرب والأردنيين يساهم من خلال الأبحاث العلمية المقدمة بخدمة التعليم العالي والبحث العلمي. وأضاف أن جامعة مؤتة تتشرف باستضافة المؤتمر وبرعاية متميزة من الدكتور عبدالسلام المجالي.
وألقى الدكتور عبدالله الشامي من اليمن كلمة المشاركين، لافتا إلى أهمية البحث العلمي في معالجة مشكلات التعليم العالي، معتبرا أن المؤتمر يأتي في وقت تعيش مؤسسات التعليم العالي العربية أوقاتا عصيبة تتطلب البحث عن سبل التطور والتقدم.
ولفت إلى أن مؤسسات التعليم العالي العربية ملزمة بالإجابة عن جملة التساؤلات الكبيرة والخطيرة حول دورها في المجتمعات وتطورها.
وأكد مقرر المؤتمر الدكتور فايز المجالي أن المؤتمر يعبر عن تطلع المشاركين والجامعات العربية نحو الوصول إلى حلول لمشكلات التعليم العالي. ويشارك بالمؤتمر الذي يستمر ليومين 30 مشاركا من الأردن وعدد من الدول العربية.

التعليق