انتخابات الرئاسة السورية بعمان: إقبال جيد وتشديدات أمنية

تم نشره في الخميس 29 أيار / مايو 2014. 12:05 صباحاً
  • جانب من انتخابات الرئاسة السورية التي جرت بالسفارة السورية في عمان أمس-(تصوير: محمد أبو غوش)

تغريد الرشق

عمان- فيما شهدت انتخابات الرئاسة السورية، والتي أجرتها السفارة السورية بمقرها في عمان أمس وليوم واحد، إقبالاً جيداً في ساعات الصباح، قلت أعداد السوريين المشاركين في التصويت خلال فترة الظهيرة، ثم عادت واشتدت مساء وخصوصا ما بين الخامسة والسابعة مساء.
وأقفلت صناديق الاقتراع لانتخابات الرئاسة، التي جرت وسط إجراءات أمنية مشددة، منتصف ليل أمس، وذلك بعد تمديدها لمدة خمس ساعات، حيث كان من المفترض ان تنتهي في السابعة مساء.
وفيما توافد أبناء الجالية السورية المقيمين على أراضي المملكة إلى مقر سفارتهم منذ السابعة صباحا لاختيار رئيسهم المقبل، أكد مصدر أمني، لـ”الغد”، أنه تم تعزيز التواجد الأمني والدركي في محيط السفارة.
وأشار المصدر إلى أن الأمن عمل على تنظيم حركة السير والقادمين في محيط منطقة السفارة السورية، مضيفاً إنه “تم التعامل مع اعتصامات مضادة للانتخابات الرئاسية السورية جرت أمام السفارة، إلا أنه لم تقع أحداث أمنية جديرة بالذكر”.
وشهدت منطقة السفارة والأحياء المحيطة بها، ازدحامات مرورية خانقة في أوقات مختلفة من نهار وليل أمس، حيث كان يتم في بعض الأحيان تحويل السير من شارع السفارة إلى شوارع أخرى، وفق المصدر.
وجرت عملية الاقتراع في خيمة بمقر السفارة، التي كانت دعت السوريين المقيمين في المملكة للحضور إلى مقرها مصطحبين معهم جوازات سفرهم، وذلك ما بين 7 صباحاً و7 مساء، لممارسة حقهم في الاقتراع لمنصب رئيس الجمهورية.
وفي الوقت الذي سمحت فيه المملكة بإجراء الانتخابات على اراضيها، أعلنت عدد من الدول العربية والغربية عن منع إجراء هذه الانتخابات على أراضيها.
يذكر أن هذه الانتخابات جرت، بعد مضي أقل من 48 ساعة على قرار الحكومة طرد السفير السوري بهجت سليمان، وعلى قرار الحكومة السورية منع القائم بالأعمال الأردني في دمشق من دخول الأراضي السورية.
يشار إلى أن الانتخابات الرئاسية السورية بالداخل ستجرى يوم الثلاثاء المقبل، فيما أعلنت الحكومة السورية عن أنه يحق لأكثر من 15 مليون سوري داخل وخارج سورية التصويت.
 نشرت صفحة سليمان على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أمس، صورا لزوجة السفير “هاجر”، وجاء في شرح الصورة ان “عقيلة سليمان تنتخب القائد بشار الأسد بالسفارة السورية في عمّان”.
وتستضيف المملكة أكثر من 600 ألف لاجئ سوري مسجلين، يضاف إليهم نحو 700 ألف سوري يقيمون على أراض الأردن منذ ما قبل الأزمة التي بدأت في آذار (مارس) 2011.

التعليق