الأردن: مؤتمرون يناقشون مشاهد واقعية للتنظيم السري بالإخوان

تم نشره في السبت 31 أيار / مايو 2014. 12:17 مـساءً - آخر تعديل في السبت 31 أيار / مايو 2014. 12:49 مـساءً
  • (أرشيفية)

هديل غبّون 

عمان- تعقد مجموعة ما تسمى بـ"الأربعين" عند الساعة الخامسة من مساء اليوم السبت، مؤتمرا قالت إنها ستطالب فيه بـ"إصلاح جماعة الإخوان المسلمين من الداخل".

وكانت مجموعة من أعضاء الحركة الإسلامية أعلنت عن عقد هذا المؤتمر مطلع الشهر الحالي في محافظة إربد برئاسة المراقب العام السابق للجماعة الدكتورعبد المجيد الذنيبات. 

ووسط تعتيم على المكان المحدد لانعقاد المؤتمر، نشر العضو في حزب جبهة العمل الإسلامي محمد العودات عبر صفحته على "فيسبوك"، إشارة مقتضبة إلى برنامج المؤتمر، مشيراً إلى أنه سيضم ورقتين افتتاحيتين إحداهما للقيادي في الحركة الدكتور أحمد الكوفحي تحت عنوان "لماذا المؤتمر" ، وورقة ثانية للدكتور شرف القضاة بعنوان "التأصيل الشرعي للمؤتمر".

كما سيتخلل أعمال المؤتمر الذي رجحت مصادر لـ"الغد" أن يعقد في منطقة إيدون بمحافظة إربد، ورقة ثالثة بعنوان "سبل ومعالم الإصلاح المنشود في كل الملفات الداخلية"، إضافة إلى ورقة رابعة تحمل عنوان "مشاهد واقعية للتنظيم السري داخل جماعة الإخوان"، على ما أوردت صفحة العودات. 

ولفت المشرفون على المؤتمر، وفيهم أعضاء بالحركة الإسلامية من بينهم قيادات المبادرة الأردنية للبناء "زمزم"، إلى أن المؤتمر سينتهي بإعلان توصيات. 

وأثار الاجتماع التمهيدي للمجموعة في 7 أيار (ماس) الحالي، الذي قرر عقد المؤتمر الموسع، جدلا واسعا داخل أوساط جماعة الإخوان المسلمين وحزب جبهة العمل الاسلامي، الذي طلب من فرعه في إربد آنذاك النأي بمقرات الحزب عن أي اجتماعات خلافية حيث عقد الاجتماع التمهيدي فيه.

وأفاد الدكتور زكي البشايرة "الغد"، بأن دعوة حضور المؤتمر وجهت لنحو 300 من أعضاء الحركة الإسلامية من مختلف الشعب الإخوانية في المملكة،  فيما لم ينف أو يؤكد ما تسرب من معلومات حول برنامج المؤتمر ومضامين الأوراق التي ستقدم فيه. 

ووجه اجتماع إربد، بحسب تصريحات سابقة للناطق باسم الاجتماع الدكتور زكي البشايرة، دعوات إلى المراقب العام للجماعة الدكتور همام سعيد لحضور الاجتماع، إضافة إلى رئيس مجلس شورى الجماعة الدكتور نواف عبيدات، إلا أنهما يتواجدان في اسطنبول لحضور احتفالات حزب السعادة التركي. 

كما يتواجد الدكتور الذنيبات راعي المؤتمر في اسطنبول أيضا لحضور الاحتفالات ذاتها. 

يذكر أن الناطق باسم الجماعة زكي بني ارشيد، قال في تصريحات لـ"الغد" في وقت سابق، "إن هذا الاجتماع ما هو إلا فقاعة في فنجان مكسور". 

[email protected]  

 

 

التعليق