"وكلاء السياحة" ترفع مذكرة للمطالبة بامتلاك حافلات للنقل السياحي

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

رجاء سيف 

عمان- أكد نائب رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر فادي أبو عريش أن الجمعية تعتزم رفع مذكرة لرئيس الوزراء تتضمن المعيقات التي يواجهها قطاع النقل السياحي المتخصص.
وقال أبو عريش إن “وكلاء السياحة والسفر يطالبون من خلال المذكرة بايجاد حل جذري لمشكلة نقل السياح في الأردن ولايجاد نظام يمكّن الشركات في القطاع الخاص من تملك حافلات تنقل السياح منعا لاحتكار شركات النقل السياحي من التفرد بالسوق وعدم السماح لغيرهم من التواجد وحل مشكلة النقص الحاصلة في هذه الخدمة”.
وأكد أبو عريش ضرورة السماح بتوفر الحافلات من جميع الأحجام خاصة الصغيرة والمتوسطة والتي تشبع السوق الأردني بما يحتاج اليه ويتناسب مع العمل السياحي بحيث تكون هذه الحافلات مطابقة للمواصفات والمقاييس العالمية والفنية المطلوبة للسوق الأردني.
وأوضح أبو عريش أن وكلاء السياحة يطالبون بضرورة  تملك مكاتب السياحة والسفر عددا من الحافلات المتوسطة والصغيرة، بحيث تتمكن هذه المكاتب من نقل السياح الى المواقع السياحية والاثرية حسب البرامج التي تنظمها المكاتب السياحة.
وأضاف أبو عريش أن حافلات النقل السياحي المتخصصة التي تملكها هيئة تنظيم قطاع النقل البري قديمة جدا ولا تصلح لنقل السياح، مشيرا الى ان عدد الحافلات المتخصصة للنقل السياحي لا تتجاوز 700 حافلة من بينها 170 حافلة نقل صغيرة ومتوسطة وهو الحجم الذي يحتاجه وكلاء السياحة لنقل السياح.
وأشار أبوعريش إلى أن المجموعات السياحية تتراوح اعدادها في الغالب ما بين 10-15 سائح الامر الذي يرفع الطلب على الحافلات الصغيرة والمتوسطة والتي لا تتوفر في السوق بشكل يغطي حاجته.
ولفت الى أن النقص في الحافلات يدفع الوكلاء إلى استئجار الحافلات الكبيرة التي تساوي كلف اجورها 3 أضعاف الحافلات الصغيرة والمتوسطة.
وأكد ابو عريش أن أكبر المعيقات التي تواجه القطاع السياحي هي مشكلة النقل السياحي؛ مبينا أن الحافلات في هذا القطاع تعاني من طول الخدمة وهي بحاجة الى الصيانة المستمرة بسبب الاهتراء في بعض اجزائها بالإضافة الى حاجتها الماسة الى تطوير وتجديد ومواكبة شركات النقل السياحي المتخصص لتطور النقل السياحي في العالم.
وبين انه يوجد تفاوت كبير مع ما هو موجود في السوق وما هو موجود في الدول المتطورة سياحيا، الامر الذي يضعف القدرة التنافسية للقطاع.
وأكد رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر الاردنية الاسبق سمير الدربي ضرورة  تشكيل لجنة تعمل على ايجاد نظام يسمح للقطاع السياحي بإنشاء شركات لنقل السياح لسد النقص الحاصل في السوق المحلي.
وأضاف أن مشكلة النقل السياحي اصبحت تؤرق وكلاء السياحة، لأن من شأنها أن تضعف القطاع وتقلل تنافسيته مقارنة بالدول الاخرى المجاورة.
ولفت الدربي إلى أهمية العمل على توفير حافلات للوكلاء وتوفير البنية التحتية للمواقع السياحية في الأردن بهدف زيادة الزوار والسياح الى المملكة، وإيجاد حلول لمشكلة النقل السياحي لعدم تملك المكاتب السياحية وسائل نقل تنقل السياح الى المواقع السياحية والأثرية.

التعليق