الملك يستقبل رئيس الوزراء اليوناني السابق

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 04:43 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 08:21 مـساءً

عمان- استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، رئيس الوزراء اليوناني السابق، رئيس منظمة الاشتراكية الدولية، جورج باباندريو، والوفد المرافق، الذي يزور المملكة للاطلاع على أوضاع اللاجئين السوريين.

واستعرض جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، تداعيات الأزمة السورية على دول الجوار والمنطقة ككل، خصوصاً الأردن الذي يستضيف ما يزيد عن 3ر1 مليون لاجئ سوري على أراضيه.

ولفت جلالته إلى حجم الأعباء الاقتصادية التي تعاني منها المملكة جراء استضافة اللاجئين، والضغوط الكبيرة والمتفاقمة التي تواجه البنية التحتية والخدمات خصوصا في محافظات شمال ووسط المملكة، جراء الاستمرار في تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية للاجئين السوريين.

وشدد جلالته، في هذا الإطار، على أن استمرار الأردن في التعامل مع تداعيات الأزمة السورية، خصوصاً في ظل تدفق اللاجئين إلى أراضيه، يتطلب دعم المجتمع الدولي والهيئات والمنظمات العاملة في هذا المجال، لتمكينه من مواصلة تقديم الخدمات لهم، والتخفيف من حدة الضغوطات التي تواجه إمكاناته وموارده المحدودة أصلاً.

من جانبه، أشاد باباندريو بالدور الذي يقوم به الأردن بقيادة جلالة الملك، في التعامل بكل حكمة واقتدار مع تداعيات قضايا المنطقة، خصوصاً أزمة اللاجئين السوريين، وجهود جلالته الموصولة في ترسيخ الأمن والاستقرار والسلام لشعوب الشرق الأوسط.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.

يشار إلى أن منظمة الاشتراكية الدولية، التي تأسست في عام 1951، ومقرها في العاصمة البريطانية لندن، تضم في عضويتها 168 حزباً اشتراكياً وهيئات ديمقراطية وعمالية حول العالم.-(بترا)

التعليق