ورشة حول تفتيش العمل وتشغيل الأردنيين

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد - شارك 100 تاجر يمثلون مختلف القطاعات التجارية والخدمية في ورشة عمل متخصصة نظمتها مساء أمس غرفة تجارة عمان بالتعاون مع وزارة العمل حول تفتيش العمل والتشغيل والعمالة الوافدة.
وهدفت الورشة التي عقدت بمقر الغرفة الى الاستماع لوجهات نظر القطاع التجاري حول قضايا العمالة الوافدة وآليات التفتيش التي تتبعها وزارة العمل والتواصل الى آليات عمل مناسبة لحل أي مشاكل تواجه القطاع.
وقال رئيس غرفة تجارة عمان عيسى مراد “إن التواصل بين مؤسسات القطاعين العام والخاص من شأنه معالجة المعوقات والمشاكل التي تواجه أعمال مختلف القطاعات الاقتصادية بما ينعكس على مصلحة الاقتصاد الوطني”.
وأكد مراد أن الغرفة حريصة على تسهيل الخدمات المقدمة للشركات وتنفيذ برامج تشغيل الأردنيين والتخفيف من مشكلة البطالة، وتسهيل إنجاز معاملات الشركات التجارية والخدمية المتعلقة باستخدام العمالة وبخاصة أن بعض القطاعات التجارية تحتاج لعمالة وافدة بحكم طبيعة أعمالها.
وأشار مراد إلى نظام التفتيش والإغلاقات والاستخدام والاستقدام وأثر ذلك على القطاعات الاقتصادية وضرورة إزالة العقبات والعراقيل التي تواجه الشركات التجارية والخدمية عند تقديم معاملاتها لوزارة العمل.
وأوضح أن الغرفة تحرص ومن خلال مكتب العمل الذي تم افتتاحه في مبنى الغرفة قبل حوالي شهرين على تشغيل العمالة المحلية وتسهيل تقديم خدمات الوزارة المقدمة للشركات التجارية والخدمية.
ولفت مراد إلى أن الاستثمار في الأيدي العاملة الأردنية يسهم  في دعم الاقتصاد الوطني وينعكس إيجابا على القطاعات التجارية والخدمية المختلفة من حيث تدوير عائداته داخل السوق المحلية.
ومن جانبه؛ بين أمين عام وزارة العمل حمادة أبونجمة، أن الوزارة حريصة على دعم برامج التشغيل وتسهيل اجراء المعاملات لأصحاب العمل من خلال مكتبها في الغرفة وتنظيم سوق العمل وتحديد نسب تشغيل العمالة الوافدة بالقطاع الخاص بما يحقق هدف تشغيل الأردنيين وتوفير فرص العمل لهم. وأوضح أن وزارة العمل حريصة كذلك على تنفيذ البرامج التدريبية الهادفة لشغيل الأردنيين الباحثين عن العمل في مؤسسات القطاع الخاص وزيادة نسبتهم بمختلف القطاعات الاقتصادية، وبخاصة القطاع التجاري.

التعليق