برنامج الغذاء العالمي يوزع 22 طنا من الخبز يوميا في مخيمي الزعتري والأزرق

تم نشره في الجمعة 6 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

 حسين الزيود

المفرق-  يوزع برنامج الغذاء العالمي 22 طنا من مادة الخبز على اللاجئين السوريين داخل مخيمي الزعتري بالمفرق والأزرق في الزرقاء بشكل يومي، وفق مسؤولة ملف المعلومات في برنامج الغذاء العالمي دينا القصابي.
وبينت القصابي أن البرنامج انتهج سياسة توزيع القسائم المالية (الكوبونات) على اللاجئين السوريين في المخيمات وخارجها بدلا من توزيع المواد الغذائية والتموينية التي تقيد حرية اللاجئ في تناول الغذاء، مشيدة بهذه الآلية لما باتت توفره من إفساح الحرية للاجئين لشراء ما يرغبون فيه من مواد غذائية من خلال الأسواق التجارية المقامة داخل المخيمات. ولفتت إلى أن حصة الفرد من اللاجئين السوريين وفق نظام القسائم تبلغ 24 دينارا للاجئ خارج المخيمات شهريا، فيما تبلغ حصة اللاجئ داخل المخيمات 20 دينارا شهريا نظرا لتوزيع الخبز داخل المخيمات.
وأوضحت القصابي أن برنامج الغذاء العالمي ينفذ حاليا توزيع لمادة التمور المقدمة من السعودية لصالح اللاجئين السوريين داخل وخارج مخيمات اللجوء، مشيرة إلى أن حصة العائلة السورية من مادة التمور تبلغ 2 كيلو غرام.
وقالت أن برنامج الغذاء العالمي يتحمل الإنفاق على اللاجئين السوريين من خلال الجهات المتبرعة بالدعم النقدي والعيني، موضحة أن نصيب الشخص الواحد من اللاجئين السوريين تبلغ دولارا واحدا في اليوم. وأشارت إلى أن برنامج الغذاء العالمي يتحمل نفقات النازحين السوريين واللاجئين السوريين داخل سورية والدول المجاورة في الأردن ولبنان وتركيا والعراق، مبينة أن تغطية نفقات اللاجئين في هذه الدول تبلغ 41 مليون دولار بشكل أسبوعي.
ولفتت القصابي إلى أنه تم الاتفاق مع الأسواق ( المولات ) العاملة في مخيم الزعتري بهدف تأمين كافة المواد التموينية اللازمة لشهر رمضان المبارك، موضحة أن ذلك يتطلب توفير اللحوم والدواجن والتمور والحلويات الرمضانية بشكل كاف لجميع طالبيها من اللاجئين السوريين داخل المخيم.

التعليق