محطات رياضية

استمرار التصريحات وبيان اتحاد الكرة والغموض يكتنف مصير زريقات

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 05:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 06:26 مـساءً
  • لاعب المنشية أحمد ابو كبير - (الغد)
  • لاعب العربي أنس بني ياسين - (_)

عاطف عساف

عمان - “محطات رياضية”... زاوية اسبوعية نطل من خلالها على قراء “الغد”، نطرح فيها مجموعة من الأخبار والقضايا والهموم والاسرار التي تحاكي الواقع الرياضي، حيث سنقوم بتسليط الضوء على الكثير من المواضيع الساخنة التي تلامس اوجاع الرياضة الأردنية، وفي الوقت ذاته نستقبل آراءكم ومقترحاتكم لنقوم بنشرها ما أمكننا ذلك.
الغموض يكتنف مصير زريقات
بالرغم من أن المكلف بمهام أمين السر العام في اتحاد كرة القدم فادي زريقات، سبق له الإعلان بأنه عاد للاتحاد في مهمة مؤقتة على اساس قيامه بالاشراف على تحضير واعداد الأمين العام القادم الذي سيخلفه، إلا أننا لم نشاهد حتى الآن وجود الشخص الذي يقوم بتدريبه ليشغل هذه المهمة في ضوء رغبة زريقات بعدم البقاء لكونه يعمل بنفس المهمة في اتحاد غرب آسيا.
صحيح أن عودة زريقات لاقت الكثير من الترحيب، لكنه يصر دوما بأنه جاء بصورة مؤقتة وهو يبحث عن الأمين العام المناسب القادر على القيام بهذه المهمة، حتى في تصريحاته التي ادلى من خلال زيارته الاخيرة للبحرين، بأنه سيقوم بترشيح العضو بمجلس ادارة النادي الفيصلي وأمين عام وزارة التنمية السياسية الاسبق بشير الرواشدة لهذه المهمة، ومع ذلك بات رحيل زريقات من عدمه يكتنفه الغموض.
فادي زريقات الذي جاء في مهمة اصلاحية لاعادة ترتيب البيت الداخلي، ساندته في ذلك سمعته على النطاق الآسيوي يسير بعملية الاصلاح ببطء، كونه لم يتوقع ما واجهه من صعوبات الامر الذي قد يبقيه لفترة اطول.
صحيح أن زريقات بذل الكثير وحاول التغيير لكن الصواب جانبه في التعامل مع الموفد الإعلامي المرافق للمنتخبات الوطنية، بعد أن قام بـ”تطنيشه” في مرافقة بعثة المنتخب النسوي لنهائيات آسيا في فيتنام، وتبعه بهفوة كبيرة وهو يكرر نفس السيناريو مع منتخب الكرة في مباراته التاريخية مع المنتخب الكولومبي، بالرغم من أن زريقات عرف عنه بأنه من اكثر الداعمين للإعلام الرياضي، ولهذا نستغرب كيف تسجل عليه مثل هذه “الهفوة”؟.
استمرار التصريحات وبيان لاتحاد الكرة يرفض "المهاترات"
يبدو أن المعنيين في اتحاد كرة القدم لم يعد بوسعهم السيطرة على التصريحات التي تطلق بحق اركان اللعبة، بالرغم من التحذيرات التي اطلقها الاتحاد رافضا “المهاترات” التي تصدر بحق أركان اللعبة وتوعد بمعاقبة من يتجاوز الخطوط الحمراء من خلال البيان الذي اصدره في وقت سابق، حيث جاء في بعض فقرات البيان” بأن الأمانة العامة تشدد على أهمية أن لا تخرج تلك الأفكار والتصريحات عن الأطار العام للمصلحة العليا، وعلى أهمية احترام اركان اللعبة كافة، خصوصا وأن بعض التصريحات التي خرجت مؤخراً عن عناصر اللعبة وتحديدا اللاعبين حملت الأساءة الى المنتخب الوطني وجهازه الفني.. وهذا ما ترفضه الأمانة العامة وتؤكد بأنها ستقف بحزم لإيقاف تلك -المهاترات- التي تسيء لكرة القدم الأردنية وتخدش سمعتها وتعيق مسيرة التطوير المنشود”.
نحن مع تطبيق ماء جاء في بيان الاتحاد، لكن لسؤال الذي يطرح نفسه لماذا لا يطبق هذا البيان على من استفز عامر شفيع وحمزة الدردور وغيرهما؟، هناك الكثير من التجاوزات حصلت سواء في الصحف النادوية او المواقع الإلكترونية التابعة للأندية التي وجهت نيرانها صوب بعض المعنيين في الاتحاد واركان اللعبة، وربما كان يجدر بالاتحاد عدم اصدار البيانات في حال عجز عن ملاحقة الذين يتجاوزون الخطوط الحمراء؟.
تنحي اللجنة الأولمبية لا يعفيها من دورها
لا ادري لماذا تقف اللجنة الأولمبية مكتوفة الايدي حيال ما يحدث في بعض الاتحادات الرياضية، وكأن الأمر لا يعنيها وهي في الاساس المظلة لجميع الاتحادات الرياضية، فاللجنة تنحت جانبا من قضية العاب القوى حتى وصل الأمر إلى اغلاق الاتحاد بعد أن جمدت مخصصات الاتحاد، وتعدى ذلك إلى رواتب الإداريين والمدربين والعاملين، وهذا يعني الغاء الاتحاد وتجميد عمله بحجة خروجه عن تعليماتها بما يتعلق بنظام الانتخاب بعد مطالبة الاتحاد باتباع النظام الدولي، في الوقت الذي غضت النظر عن اتحاد السباحة الذي خرج عن النص، كما هو حال اتحاد كرة القدم، كذلك فان اتحاد التايكواندو لم يجر انتخباته حتى الآن.
ويتواصل التعثر في بعض الاتحادات اشبه باتحاد كرة اليد الذي دخل في نفق مظلم بعد أن حاول تطبيق تعليماته إلا أن الاندية وبعدم تعاونها بعد أن ركبت رأسها وضعت العصا في الدواليب، ومع ذلك لم تحرك اللجنة الأولمبية أي ساكن، فأضطر الاتحاد إلى تجميد نشاطاته وبالطبع الخسارة ستكون حتى من نصيب التأمين الشامل.
واخيرا لا نريد للجنة الأولمبية أن تتوقف بدورها عند إجراء الانتخابات وتوزيع حصص الدعم، الا ذا كانت لا تملك رجالات الحل الذين يتمتعون بخبرة نزع الفتيل، لأن الحل لا يكمن باغلاق أبواب الاتحادات وتجميد النشاطات.
أسرار
- بالرغم من أن مجلس الهيئة التنفيذية في اتحاد كرة القدم سبق له وأن كلف العضوين الدكتور فايز ابو عريضة وفراس القاضي لتسمية الكادر التدريبي والاداري لمنتخب الناشئين من مواليد 200 إلا أن انتهاء ولايتهما، جعل الاتحاد يغض النظر عن هذا التكليف ليتولى هو بنفسه عملية التسمية.
- يقال بأن ضغوطات كبيرة تعرض لها نادي الوحدات وحارسه عامر شفيع لمنعه من الظهور على قناة رؤيا للرد على ما ساقه المدير الفني للمنتخب الوطني حسام حسن حول اسباب استبعاد شفيع، إلا أن جميع المحاولات لم يكتب لها النجاح، ليظهر شفيع لكنه كان متعقلا في الرد، خلافا لحمزة الدردور الذي استفزه حسام بتبريراته غير المقنعة حسب الدردور الذي هو الآخر تعرض للظلم باستبعاده بالرغم من فوزه بلقب الهداف في دوري المحترفين.
- نادي المنشية لم يأبه كثيرا من مفاتحة الوحدات للاعبه أحمد ابو كبير ، لكونه يمسك بخيوط العملية لكون عقد أبو كبير ينتهي العام المقبل، والجميع يعودون اليه في حال رغبة احدهم باستقطابه.
- شخصية رياضية من ميسوري الحال تلقى دعوة من نادي الزمالك المصري لحضور الاحتفال الذي يقيمه، هذه الشخصية اعتادت تقديم الدعم المالي وغيره للجهات الرياضية وبالاخص من المعنيين في لعبة كرة اليد.
- عدة عروض تلقاها نجم المنتخب الوطني لكرة القدم والنادي العربي أنس بني ياسين، وخاصة من ناديي الفيصلي والرمثا، وهناك من يقول أن عضو الهيئة التنفيذية محمد سمارة رئيس بعثة منتخب الكرة في الارجنتين، قد يكون قد انهى الترتيبات ليلعب بني ياسين للرمثا.
- رئيس الاتحاد الرياضي المدرسي صطام عواد أعلن خلال ترؤسه الجلسة الاخيرة لمجلس ادارة الاتحاد أعلن بأنه سيتقدم باستقالته في حال تم تعيين الأمين الجديد الذي ستناط به مهمة رئيس الاتحاد المدرسي، وكان صطام انتقل للعمل في المجلس الأعلى للشباب، المعروف أن رئاسة الاتحاد المدرسي اصبحت بحكم العرف تناط بأمين عام وزارة التربية، فيما كان آخر الشخصيات التي ترأست الاتحاد من غير الأمناء الراحل حسن علاء الدين الذي كان يشغل ادارة النشاطات.
- تشير المعلومات الواردة بأن اتحاد كرة القدم خاطب وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات ليكون ضمن عضوية اللجنة المنظمة العليا لاستضافة الأردن لكأس العالم للشابات، البعض يؤكد بأن تغيرات ستطرأ على هيكلة اللجنة في ضوء استدعاء مجموعة من الوزراء والشخصيات الكبيرة للانضمام لهذه.
- السجال الذي يدور بين عدد من الاعضاء في النادي العربي عبر موقع التواصل الاجتماعي والذي وصل إلى حد الاتهامات واطلاق الالفاظ غير اللائقة بالطبع لن يخدم مسيرة النادي وخاصة فريق الكرة.
-أعجبني الحديث الذي ادلى به نائب رئيس الهيئة التنفيذية في اتحاد الكرة المهندس صلاح صبرة للمجلة الرياضية، حول تعيين المدربين في الاتحاد والذي  يأتي في ضوء الانجازات، بالفعل كلام يستحق الاشادة ونأمل تطبيقه على ارض الواقع وأن تبتعد”الواسطة” عن التعيينات.
- اللجنة المؤقتة للألعاب القوى تواجه صعوبات كبيرة في حجز مضمار ستاد عمان الدولي من اجل مباشرة المنتخبات واللاعبين لتدريباتهم بعد حل الاتحاد وعدم اعتراف اللجنة الأولمبية بأي لجنة مشكلة خارج وصايتها.
- عندما يتم وصف بث مباراة من كرة الدرجة الثانية بأنه عبارة عن حدث تاريخي، فلا ادري ما هو المقصود بان هذا انجاز أم تقصير.؟

atef.assaf@alghad.jo

 

atef_assaf@

التعليق