"حماية المستهلك" يدعو الحكومة لوضع حد لتغول مدارس خاصة

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- ناشد رئيس “حماية المستهلك”، الدكتور محمد عبيدات، رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور بضرورة التدخل الفوري والسريع من خلال وزارة التربية والتعليم لوضع حد للتغول الذي تمارسه الغالبية العظمى من المدارس الخاصة بهدف جني المزيد من الارباح على حساب جيب المواطنين.
وأكد عبيدات، في بيان صحفي أمس، ان الظروف المعيشية للمواطنين لا تحتمل المزيد من الاعباء المالية، كما ان التعليم ليس ترفا وانما هو حق من الحقوق الاساسية للإنسان بكفالة الدساتير والقوانين والاعراف الدولية.
 واستهجن عبيدات تهديد نقابة اصحاب المدارس الخاصة بمقاطعة وزارة التربية والتعليم والتعليمات الصادرة عنها بشأن تنظيم هذا القطاع، الذي يعاني انفلاتا غير مسبوق وتغولا على ابناء الوطن عموما، من خلال مسلسل رفع الاقساط المدرسية واجور المواصلات بصورة عشوائية ومزاجية خلال سنوات عديدة خلت وحتى هذه اللحظة.
وقال الدكتور عبيدات إننا في “حماية المستهلك” طالبنا مرارا وتكرارا من الحكومات المتعاقبة ممثلة بوزارة التربية والتعليم بضرورة ايجاد حل جذري للممارسات غير المضبوطة التي تمارسها ادارات المدارس الخاصة والتي كان ابرزها زيادة الرسوم واجور المواصلات دون أية دراسات تعكس الكلف الحقيقية، مؤكدا ان الكيل طفح وبات لزاما على الحكومة ان تضع الامور في نصابها وتضع حدا للتغول غير المبرر.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حرامية التعليم (وينهم)

    الثلاثاء 11 آب / أغسطس 2015.
    كثير من المدارس واداراتها
    لا خدمات
    لا مرافق
    لا باصات
    مدرسة نائية
    مدرسة دون سلامة وامن
    لا رقابة
    اعداد زائدة

    اقسااااااط عالية
    من يراقب ؟ من