"القومية واليسارية" يدعو لدعم مطالب المزارعين

تم نشره في الاثنين 9 حزيران / يونيو 2014. 11:01 مـساءً

عمان –الغد - دعا ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية إلى وقف الملاحقات القضائية بحق مزارعي وادي الأردن، فيما اكد دعمه الكامل لمطالب المزارعين وحراكهم الاحتجاجي، من أجل ايجاد حلول للمشاكل والصعوبات التي يواجهها قطاع الزراعة، والتي "تهدد الاقتصاد الوطني وحياة آلاف الأسر".
وقال الاتئلاف في بيان صدر عنه أمس، إن الحكومة "ما تزال تضرب بعرض الحائط تلك المطالب، وتتنكر لحقوق المزارعين، بل واستخدمت العنف الأمني في ملاحقة ومطاردة نشطاء هؤلاء المزارعين".
وطالب الائتلاف الحكومة بالاستجابة لمطالب المزارعين فوراً، ووضع سياسة للتسويق الزراعي وتقديم المساعدات للمزارعين وحماية الإنتاج الزراعي.
كما طالب بمعالجة جدية لموضوع مياه الري والأيدي العاملة في الزراعة، بما يضمن تلبية مطالب المزارعين وحاجات أسرهم.
وفي السياق أيضا، دعا الائتلاف إلى اعادة النظر في شركة التسويق الاردنية، وإيجاد جمعية تعاونية بدلاً منها، واعادة تشغيل مصنع المنتجات الزراعية لا سيما البندورة لاستيعاب المنتج المحلي والحفاظ على سعره.

التعليق