"التربية" لن تحتسب إجازات الوفاة من "العرضية"

تم نشره في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 12:05 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 12 حزيران / يونيو 2014. 10:35 صباحاً
  • مبنى وزارة التربية والتعليم في منطقة العبدلي -(أرشيفية)

عمان - الغد- كشفت نقابة المعلمين الأردنيين عن استجابة وزارة التربية والتعليم لمطالبها المتعلقة بعدم احتساب إجازة المعلمين التي يحصلون عليها جراء وفاة أحد الأقارب من الإجازات العرضية خلال العام الدراسي، ومدتها 7 أيام.
وقالت النقابة في بيان لها أمس إن الوزارة وزعت تعميما الخميس الماضي على مديري التربية والتعليم مفاده أن "الإجازة العرضية ومدتها 7 أيام خلال السنة الدراسية الواحدة ليست من ضمن الإجازات العرضية التي تمنح للمعلم بسبب وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة".
وأضاف البيان أن "العديد من المعلمين حسم من رواتبهم بسبب سوء الفهم والتطبيق للمادة (106) من نظام الخدمة المدنية "التعسفي"، وذلك باحتساب الإجازات المتعلقة بالوفاة من الإجازات العرضية، وهذا مخالف لنص المادة نفسه، حيث طالبت النقابة بإلغائه وإجراء تعديلات حقيقية عليه لكي يكون مناسبا".
وأضاف: "إن النقابة قامت بالعديد من اللقاءات مع الجهات المعنية، أبرزها اجتماعها مع وزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة في الرابع عشر من الشهر الماضي، وأكدت فيه ضرورة إرسال كتاب رسمي لمسؤولي الموارد البشرية في وزارة التربية يوضح فيه حق المعلم في أربعة عشر يوما عرضية، مقسمة لسبعة أيام خاصة بالوفاة، وسبعة أخرى خاصة بالأسباب العرضية التي تتعلق بالمعلم".
وأوضح أنه "بناء على جملة المواقف التصعيدية ضد نظام الخدمة المدنية ومخرجاته، أصدر وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات كتابا عمم فيه على مديري التربية والتعليم ورقمه (11/129/29765) في الخامس من الشهر الحالي جاء فيه (أرجو العلم بأن الإجازة العرضية ومدتها 7 أيام خلال السنة الدراسية الواحدة ليست من ضمن الإجازات العرضية التي تمنح للمعلم بسبب وفاة أحد الأقارب من الدرجة الأولى أو الثانية أو الثالثة".
وبينت النقابة أنها ما تزال تدرس مدى استجابة الجهات المعنية لمطالب المعلمين التي رفعت في اعتصام التاسع والعشرين من الشهر الماضي، فيما تعقد اليوم اجتماعا لإدارات الفروع بهذا الخصوص.

التعليق