"الأوريغامي" تحتفي بالمناسبات الوطنية عبر فن "طي الورق"

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من معروضات معرض مدرسة الأوريغامي الأردنية- (من المصدر)

تغريد السعايدة

عمان-  نظمت مدرسة الأوريغامي الأردنية Jordan Origami School لفن طي الورق مساء السبت الماضي فعالية خاصة للاحتفال بالثورة العربية الكبرى والجيش العربي من خلال فن "طي الورق"، لتكون الافتتاحية للمدرسة التي تدرب على الفنون الابداعية هذا المجال.
مدير المدرسة أحمد الصافي أكد أن الفعالية التي لاقت ترحيباً كبيراً من قبل الزوار، نُظمت بالتعاون مع هيئة "شباب كلنا الأردن"، في جاليريا راس العين، مشيرا الى أن تنظيمها يأتي تحت شعار "أعطني ورقة أصنع عالماً".
وقال الصافي ان مجموعة من الشباب الأردني انطلقوا يحملون الكثير من العزيمة والاصرار، رافضين أن تأتي هذه المناسبة الوطنية بدون أن تكون لهم لمسة خاصة تعبر عما بداخلهم من حب لوطنهم واعتزاز بتاريخهم وعمل لحاضرهم ومستقبلهم.
وبين الصافي أن لوحات فن "الأوريغامي" انطلقت فنياً بـ"الحديث عن الثورة العربية الكبرى وأهم محطاتها"، ثم أخذ جانبا من معركة الكرامة، والجيش الأردني الباسل الجيش العربي، بالاضافة الى العديد من أشكال الأوريغامي التي يمكننا استثمارها في المنزل والأشكال الخاصة بالأطفال، منوها الى أن طلبة فمدرسة الأوريغامي الأردنية حاولوا أن يأتوا من كل حقل بوردة، فتنوعت الأشكال لتتناسب مع جميع اهتمامات الحضور.
ويردف الصافي "المسؤولية الوطنية والمجتمعية تفرض علينا أن لا نتوانى بأي جهد وأي طريقة ابداعية من الممكن أن تكون اضافة لبلدنا ولشبابنا وأطفالنا.
وفي معرض "أعطني ورقة أصنع عالما"، حاول طلبة المدرسة وفناني طي الورق أن يذكروا الناس بقضايا مهمة، يجب أن لا ينساها الجميع، وببعض النقاط التي من الضروري أن نتذكرها، لذلك، تم وضع بعض المعلومات المهمة في المعرض الرئيسي والتي يمكن أن يقرأها الكل من جانب ساحة المعركة فترسخ في ذهنه بدون أن يشعر.
أما بالنسبة للأشكال الأخرى في المعرض والتي لم تكن تتعلق بالمناسبة الرئيسية، فقد أوضح الصافي أنها كانت من أجل الحضور، اذ توقع المنظمون وجود زوار لهم اهتمامات مختلفة مثل الأمهات والأطفال، فكان من الأولى أن يكون هناك تنوع في المعروضات، اذ تم تحضير الكثير من الأشكال التي تجذبهم بطريقة الأوريغامي، مثل تحضير العديد من الأشكال المنزلية، بالاضافة الى شخصيات كرتونية لاقت اعجاب الحضور.
وخلال الحفل، أشار ممثل هيئة شباب كلنا الأردن رائد النسور الى أهمية مثل هذه المناسبات لتعزيز مفهوم الوطنية لدى الشباب الأردني وعن امكانية تمثيل ذلك كل على طريقته، مضيفاً بأن الهيئة لا تتوانى في دعم الأفكار الريادية والتي من الممكن أن تقدم شيئا جميلا للمجتمع، مثمناً بدوره فريق مدرسة الأوريغامي الأردنية، حيث واصلوا الليل والنهار بالعمل من أجل أن يخرج المعرض بهذه الطريقة.
ومن ثم جرى حوار الصافي والحضور ورد على استفساراتهم حول امكانية الانضمام للمدرسة، مشيرا الى أنه ولمعرفة تفاصيل ذلك يمكن الانضمام الى صفحة المدرسة الخاصة على الفيسبوك ورابطها هو  ،facebook.com/JordanOrigamiSchool  للتعرف على آلية الانتساب.
ويذكر بأن "الأوريغامي" وهو فن طي الورق، فن ياباني، يسمح بتشكيل المجسمات جميعها من الورق، ويقسم الى نوعين العادي وثلاثي الأبعاد.
في حين تعد مدرسة الأوريغامي الأردنية تطور لمشروع شباب الأوريغامي وهو أول فريق متخصص بالشرق الأوسط.

tagreed.saidah@alghad.jo

التعليق