الحكومة تنتظر نتائج إعادة تقييم مشروع "الشكبة الوطنية" خلال أسابيع

تم نشره في الاثنين 16 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمران الشواربة

عمان – أكدت وزيرة النقل لينا شبيب أن الحكومة تنتظر خلال الأسابيع المقبلة ردا من شركة صينية لإعادة تقييم ودراسة مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية.
وتشمل هذه الدراسات ؛وفق الوزيرة ؛ إعادة دراسة الجدوى الاقتصادية وعمل دراسات فنية وتشغيلية لمشروع الشبكة، وذلك في ضوء المستجدات التي طرأت في السنوات القليلة الماضية وتحديدا خط أنبوب النفط بين البصرة والعقبة.
وأوضحت شبيب لـ”الغد” أن الوزارة تنتظر خلال الأسبوعين المقبلين ردا من الشركة الصينية التي كانت قد بدأت هذه الدراسات.
وقالت شبيب إن “الوزارة تقوم بتسويق المشروع لجذب أي مستثمر أو جهة تقوم بتبنيه سيما أن الحكومة لا تملك الموازنة لتغطي المشروع”.
وأوضحت شبيب أنه سيتم إعادة النظر في التصميم للتقليل من الكلف ودراسة حجم مرور البضائع على هذه الشبكة في ضوء المستجدات الجديدة وتحديدا خط أنبوب النفط البصرة - العقبة إذ كانت الدراسة القديمة للمشروع قد نفذت على أساس أنّ 90 % من عمل الشبكة سيكون لنقل النفط عبر ميناء العقبة.
وأشارت في هذا السياق الى أن وجود انبوب نفط لا يعني بالضرورة تأثيرا سلبيا على قطاع الشاحنات خصوصا في ظل السماح لشركات تسويق المشتقات النفطية باستيراد النفط، حيث ستكون هناك حركة أكبر.
وأكدت شبيب أهمية المشروع الوطني للسكك الحديدية في الأردن والذي يحظى باهتمام ملكي مستمر من خلال مساهمته في ربط الأردن بدول المنطقة وتعزيز الحركة التجارية البينية في المنطقة .
ومن الجدير بالذكر أن المشروع سيعمل على ربط المدن الرئيسة الأردنية بشبكة متطورة للسكك الحديدية لنقل البضائع والركاب وبما يوفر الوقت والجهد والمال والمزيد من فرص العمل.
وقالت شبيب ان “المواصفات القياسية لشبكة السكك الحديدية في المملكة سواء سكة حديد العقبة او شبكة الخط الحجازي دون الحد الأدنى الذي يسمح بتشغيل منظومة سكك حديدية متكاملة “.

[email protected]

[email protected]

التعليق