الهناندة: انتشار الإنترنت يبشر بفرص كبيرة لابتكار وتسويق الأفكار الريادية

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

إبراهيم المبيضين

عمان – أكد الرئيس التنفيذي لشركة "زين" أحمد الهناندة أن انتشار الإنترنت يبشر بفرص كبيرة للشباب الأردني لابتكار أفكار وتطبيقات مبنية على هذه الشبكة العالمية وتسويقها للعالم كله دون الحاجة لأية تكاليف.
ودعا الهناندة الشباب الأردني إلى استغلال هذه الشبكة في تأسيس وتسويق أفكارهم وشركاتهم الناشئة؛ مؤكدا أن وجود الإنترنت فتح المجال بشكل كبير للوصول الى المستخدمين في كافة دول العالم بدون التكاليف المرتبطة بطرق التسويق التقليدية.
علاوة على ذلك؛ قال الهناندة إن الإنترنت، بما يتوافر من خلاله من معلومات ومحتوى، وشبكات تواصل اجتماعي وخدمات اتصالات، فتح أيضا المجال أمام رياديي الأعمال للحصول على المعلومات التي قد تلزمهم لتأسيس وتطوير مشاريعهم والإطلاع على التجارب العالمية في هذا المجال، فضلا عن امكانيات التشبيك مع خبراء وعاملين في نفس المضمار، ما يسهم في تطوير معرفة ومهارات الريادي في طريق إنشاء مشروعه الخاص وتطويره.
جاء حديث الهناندة خلال ردّه على سؤال لـ"الغد" حول أهمية التوعية بالفرص التي توفرها شبكة الإنترنت للرياديين، وذلك على هامش الحفل الذي اقيم مؤخرا للاعلان عن الشراكة الاستراتيجية بين شركة " زين" وشركة ميس الورد الأردنية المتخصصة في ألعاب الموبايل، وهي الشراكة التي تسعى لمساعدة مطوري الالعاب في انشاء تطبيقاتهم ونشرها وتسويقها للسوق العالمية.
وبين الهناندة أن سوق العمل الأردنية تستقبل سنويا أعدادا كبيرة من الخريجين جميعهم يسعون لتأسيس حياتهم الاقتصادية والاجتماعية وتطوير مهاراتهم وانفسهم.
ولفت إلى أهمية التوعية للشباب والاهل، ما يمكن ان توفره شبكة الانترنت لهم من قاعدة متينة وعامل مساعد لانشاء مشاريعهم الخاصة وتطويرها للتحول الى مشاريع انتاجية.
ومنذ سنوات تدور نسبة البطالة في الاردن حول 13 % فيما كان تقرير صدر مؤخرا اظهر أن نسبة البطالة في الاردن ترتفع إلى 30 % بحسب الأرقام غير الرسمية.
وأشار الهناندة الى عاملي توفر البنية التحتية من خلال شبكة الإنترنت، والتوعية بأهمية المشاريع الناشئة خصوصا تلك المبنية على الانترنت يحتاجان الى عامل ثالث وذلك لاكتمال الظروف المشجعة للريادي على ابتكار وتسويق مشروعه، وهو عامل توفير المنظومة الاقتصادية لريادة الاعمال، والتي تسهم فيها شراكات بين الحكومة وشركات القطاع الخاص، او شركات القطاع الخاص فيما بينها.
وأكد دور "زين" في هذا المجال عندما تحدث أولا عن مساهمة الشركة في نشر الإنترنت عريض النطاق وتوفير وتطوير شبكات الاتصالات والانترنت عريض النطاق، إذ عملت الشركة على تطوير شبكات الجيل الثاني والثالث، وهي في طريقها لإطلاق أول شبكة للجيل الرابع في المملكة مع نهاية العام الحالي، فضلا عن شبكات الالياف الضوئية والواي فاي التي قامت الشركة بالاستثمار بها وتطويرها بشكل مستمر في السوق المحلية.
وفي مجال توفير المنظومة الاقتصادية المشجعة للرياديين قال الهناندة ان "زين" منذ سنوات عملت على تشجيع بيئة ريادة الاعمال والشباب الريادي بشراكات مختلفة ومن خلال مبادرات منفردة للشركة.
وقال إن "الشركة ستتوج هذه الجهود بإطلاق منصة زين للابداع في مجمع الاعمال خلال الربع الاخير من العام الحالي لتضم بيئة ومرافق ومختبرات واجهزة تساعد الرياديين على تحويل افكارهم الى مشاريع انتاجية".
ودعا الهناندة لاستغلال افكار وصناعة تطبيقات الاجهزة الذكية وبناء شركات تقوم على هذه التطبيقات.
وأوضح أن هنالك مجالات كبيرة في مجال صناعة تطبيقات الصحة والترفيه والالعاب، وفي مجال تطبيقات الحكومة، وفي مجالات التعليم والدفع الالكتروني.
وقال إن "كل هذه المجالات تزخر بالفرص الكبيرة لانشاء شركات ناشئة وريادية يمكن ان تساهم في تقديم قيمة مضافة للاقتصاد وفي مجال التوظيف".
واضاف الهناندة أن "الشركات الريادية تسهم اليوم في نسب كبيرة من الاقتصاديات العالمية، ما يستوجب تشجيع هذا القطاع من قبل الحكومة او القطاع الخاص او من خلال الشراكات بين كل هذه الاطراف".
واشار الى ان هناك انتشارا كبيرا لاستخدام الانترنت بين شرائح مختلفة من المجتمع الاردني، وهناك زيادات كبيرة في تداول البيانات والاعتماد على الانترنت في التواصل الاجتماعي او لاغراض العمل، وهو الامر الذي يجب استغلاله والبناء عليه في تقديم خدمات وتطبيقات يمكن ان تتحول الى مشاريع انتاجية ناجحة في المستقبل.
وبلغة الأرقام؛ يقدر عدد مستخدمي الإنترنت في الاردن اليوم بحوالي 5.3 مليون مستخدم، كما ويقدر عدد اشتراكات الخلوي بحوالي 10.3 مليون اشتراك، فيما تقول ارقام غير رسمية إن نسبة انتشار الهواتف الذكية تزيد على 50 % من مشتركي الخلوي.
واكد أن الأردن؛ رغم الموارد الطبيعية وموارد الطاقة الشحيحة؛ إلا أنه يتميز بالموارد البشرية المؤهلة التي تستطيع الابتكار والابداع في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وفي قطاعات اقتصادية أخرى.
ولفت إلى أهمية تحفيز الشباب ودعمهم للتحرك بقوة في هذا المضمار.
وأعلنت شركة "زين" مساء السبت عن التحضيرات لإطلاق منصتها للإبداع والتي ستتخذ من مجمع الأعمال مكانا لها، حيث ستقام هذه المنصة على مساحة تزيد على 630 مترا مربعا.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

IMubaideen@

التعليق