وزير الزراعة يلوح باللجوء إلى لجنة التسعير إذا ارتفعت الأسعار في شهر رمضان

الزعبي: الكلية العسكرية ستقام في أراض خالية من الأشجار بجوار برقش

تم نشره في الثلاثاء 17 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي خلال موتمر صحفي أمس في مقر المؤسسة التعاونية الأردنية - (من المصدر)

عبدالله الربيحات

عمان – أكد وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي التزام الوزارة بقرار الحكومة بعدم قطع أي شجرة حرجية في غابات برقش، مجددا التشديد على أن الكلية العسكرية “ستقام في أراض خالية من الأشجار، وتم استملاكها من قبل القوات المسلحة من مواطنين، بمساحة 640 دونما فقط”.
والأراضي المستملكة لغايات إنشاء الكلية تقع في أرض مجاورة لغابات برقش، في منطقة تسمى “أبو شوك”. وقال الزعبي “إننا مع بناء الكلية في الأرض المخصصة لها والخالية تماما من الأشجار”.
وشدد الوزير على أن الزراعة “تراقب الوضع وتمنع أي اعتداء من أي جهة كانت”.
إلى ذلك، وفيما أكد الزعبي أن أزمة شاحنات نقل الخضار التي تسببت بانخفاض أسعار الخضار والفواكه “انفرجت وعادت الأسعار إلى الارتفاع”، لوح في مؤتمر صحفي عقده بمقر المؤسسة التعاونية امس “باللجوء الى لجنة التسعير في حال ارتفاع الأسعار في شهر رمضان”.
 وأشار الزعبي الى الجهود المشتركة والكبيرة التي بذلتها وزارتا الزراعة والنقل لتجاوز مشكلة شاحنات النقل.
وقال الزعبي، ان وزارة الزراعة ستراقب، وبالتعاون مع وزارة الصناعة، حركة استيراد وتصدير الخضار والفواكه وستتعامل “مع ارتفاع الاسعار حسب الضرورة”.
وبخصوص المؤسسة التعاونية الاردنية اشار الزعبي الى ان مؤسسة الاقراض الزراعي ستفتح نافذة إقراضية ضمن تعليمات محددة “تسعى الوزارة من خلالها الى تلقي الدعم من وزارة التخطيط وصولا الى اعادة تفعيل البنك التعاوني”، مشيرا الى ان ميزانية المؤسسة التعاونية للعام 2013 جاهزة للمصادقة عليها لأول مرة منذ 6 أعوام.
ولفت الى ان ذلك مؤشر على اهتمام الحكومة بإعادة تفعيل وانعاش قطاع التعاونيات، مبينا انه تم رفد المؤسسة بـ 20 موظفا بعد نقلهم من الوزارة.
وبخصوص الأغنام والعجول التي تم ادخالها الى المملكة عن طريق ميناء العقبة ومركز حدود جابر اشار الى انه تم إدخال 401445 رأسا من الأغنام و 22672 رأسا من العجول منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية أيار (مايو) الماضي، مقارنة بـ 320575 رأس غنم و 48234 رأس عجل لنفس الفترة من العام الماضي، في حين تم تصدير 236000 ألف رأس غنم خلال الستة شهور الأولى من العام الحالي مقابل 230000 رأس لنفس الفترة العام الماضي.
ولفت الى ان هناك زيادة في عدد الخراف المستوردة خلال عام 2014 مقدارها 80 الف رأس مقارنة بالعام 2013، اما بالنسبة للدواجن فإن هناك 28 الف طن من لحومها ستكون متوفرة خلال شهر رمضان في الاسواق والمؤسسات الاستهلاكية.
وعن صادرات الخضار والفواكه فقد بلغت 1ر329 الف طن خضار مقابل 7ر43 الف طن فواكه بمجموع 77 ر 372 الف طن للعام الحالي مقابل 71ر330 الف طن للعام.
وحول اعتصام مزارعي وادي الأردن، أشار إلى “تأكيد الوزارة للمزارعين قبل تنفيذ اعتصامهم أن أبوبها مشرعة لهم ومستعدة للاستماع لمطالبهم ومحاورتهم وتبادل وجهات النظر معهم”.
وأعاد التأكيد على استعداد الوزارة لإطلاع المزارعين على الجهود الحكومية “لفتح اسواق تصديرية وحماية المنتج المحلي من المستوردات وبما ينعكس ايجابا عليهم”.
وقال ان القطاع الزراعي سجل قصص نجاح حقيقية في ظروف صعبة واستطاع المزارع تحقيق المزيد من الانجازات رغم المشاكل التي تمثلت في المياه والتسويق والعمالة.
وحول توقعات ارتفاع اسعار الخضار واللحوم البيضاء خلال الشهر الفضيل بين الزعبي ان اجتماعا سيعقد اليوم الاربعاء في وزارة الصناعة والتجارة والتموين “لوضع خطة لضبط ارتفاع الاسعار”، موضحا انه في حال ارتفعت بعض اصناف الخضار او اللحوم فسيتم اللجوء إلى لجنة التسعير.
وقال إنه تم خلال اجتماع مجلس ادارة مؤسسة الاقراض الزراعي اقرار دعم المشاريع الزراعية التي توفر المياه والطاقة بفائدة تقل عن 2 % وهي مشاريع زراعة البيوت البلاستيكية ومشاريع زراعة النخيل والطاقة الشمسية.
وبين ان الوزارة قامت بتثبيت 700 عامل مياومة وهم الدفعة الثانية بحسب قرار مجلس الوزراء وحسب نظام ديوان الخدمة المدنية بحسب الاقدمية في التعيين، فيما تبقت الدفعة الثالثة والأخيرة.

التعليق