نقابة المعلمين: حالات غش وتشويش على طلبة بامتحان "التوجيهي"

تم نشره في الجمعة 20 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - تواصلت شكاوى طلبة امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" وأولياء أمور من "فوضى في قاعات امتحان، وحالات غش وتشويش على طلبة، فضلاً عن اعتداءات"، وفق نقابة المعلمين.
وقال الناطق الإعلامي باسم النقابة أيمن العكور إن "غرفة عمليات" متابعة سير امتحانات "التوجيهي" تلقت أمس عدة شكاوى من طلبة وأولياء أمور كان أبرزها
شكوى تقدم بها مدير قاعة أم القطين في البادية الشمالية الغربية يفيد فيها بـ"تعرضه لضغط عشائري، وتهديد لحياته بشكل متكرر، وذلك بعد حرمان 80 طالبا".
وأضاف، في تقرير رابع أصدرته "غرفة العمليات، "إن بعض مراقبي مدرسة طلحة بن عبيد الله اشتكوا من منعهم إدخال سياراتهم داخل سور المدرسة، إذا أوضحوا أنهم يخشون عليها من تعرضها للتكسير من قبل طلبة أو أولياء أمور".
وتابع العكور أن أولياء أمور طلبة من مدرسة الصالحية الثانوية المختلطة في البادية الشمالية الشرقية "تقدموا بشكوى تفيد بوجود حالات غش كثيرة وتسيب شديد"، لكنه أضاف إن النقابة تحققت من هذه الشكوى، إذ تبين من خلال عضو مجلس النقابة "عدم صحتها".
ووفق التقرير "قام طالب بتكسير جهاز تشويش في قاعة الامتحان بمدرسة
روضة الأمير محمد، حيث تمت السيطرة على الوضع من قبل المراقبين" في القاعة.
كما "تعرض مدير تربية في منطقة الأشرفية لاعتداء من قبل طالب بعد حرمانه من دخول قاعة الامتحان بسبب تأخره 10 دقائق عن موعد بدء الامتحان"، على ما أضاف التقرير.

التعليق