9 إصابات بقصف على غزة واقتحامات بالضفة

شهيدان وإصابات خطيرة برصاص الاحتلال

تم نشره في الجمعة 20 حزيران / يونيو 2014. 02:30 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 20 حزيران / يونيو 2014. 06:39 مـساءً
  • عناصر من جنود الاحتلال الاسرائيلي - (ارشيفية)

الضفة الغربية- غزة- أعلنت مصادر طبية فلسطينية، اليوم الجمعة، عن استشهاد الشاب مصطفى حسني أصلان (22 عاماً)، متأثراً بجراحه الخطيرة التي أصيب بها فجر اليوم خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم قلنديا للاجئين شمال القدس المحتلة، وفق وكالة معا الفلسطينية.

وكان الشهيد أصلان أصيب بالرصاص الحي في الرأس، ونقل إلى مستشفى رام الله الحكومي قبل أن يتم نقله إلى مستشفى هداسا عين كارم بناء على طلب ذويه.

كما شهدت المواجهات عديد الإصابات، وصفت إصابتان اثنتان بأنهما خطيرتان، فأصيب أحدهما بالبطن والآخر بالخاصرة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال عدداً من الشبان من داخل المخيم.

ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف الفلسطينية من نقل المصابين من المخيم نحو مستشفى رام الله الحكومي، من خلال نصب حاجز على مقربة من مدخل المخيم، منعت خلاله سيارات الإسعاف من دخول المخيم.

والشهيد أصلان هو الشهيد الثاني الذي يسقط الجمعة، حيث سبقه الطفل محمد جهاد دودين (13 عاماً) الذي استشهد برصاصة في الصدر، في مدينة دورا، واعترف جيش الاحتلال أنه قتله بالخطأ.

من جهته أخرى، أصيب 9 أشخاص بينهم 4 أطفال على الأقل فجر الجمعة، إثر قصف طيران الاحتلال أهدافا في قطاع غزة وتنفيذ جنوده لاقتحامات في الضفة الغربية، وفقا لما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية.

تفصيلا، نقلت وكالة "معا" عن مصادر محلية وأمنية قولها إن الطيران الاسرائيلي قصف بصاروخ "بركسا" للشيبس بالقرب من المجمع الإسلامي، في حي الزيتون شرق مدينة غزة مما أدى لاشتعال النيران في المكان.

من جهته قال اشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة إن 4 إصابات من الأطفال وصلت إلى المشافي وذلك نتيجة إصابتهم بشظايا القصف الإسرائيلي والزجاج المتطاير من منازل المواطنين المجاورة للقصف، ووصفت جراحهم بالطفيفة.

كما قصفت الطائرات الإسرائيلية موقع فجر التابع لسرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي بالقرب من منطقة المطاحن بدير البلح وسط القطاع، إلا أن القصف لم يوقع إصابات في صفوف المواطنين.

ونفذ الطيران الاسرائيلي غارة ثالثة على هدف في خانيونس جنوب قطاع غزة، حيث سمع صوت انفجار ضخم هز المكان.

إلى ذلك اقتحم المئات من جنود الاحتلال الاسرائيلي، فجر الجمعة أطراف مخيم الدهيشة وحارة السلام، وأجزاء من مدينة بيت لحم وقراها الجنوبية والغربية في الضفة الغربية.

وقالت مصادر طبية لوكالة "معا" إن خمسة مواطنين اصيبوا برصاص الاحتلال بينهم حالة خطيرة بعد اصابته بالعين، خلال المواجهات التي تدور امام مخيم الدهيشة بين الشبان وقوات الاحتلال، وسط اطلاق للقنابل الغازية والرصاص المطاطي.

وقدرت المصادر أعداد قوات الاحتلال بنحو ألف جندي من المشاة، يحاصرون محيط مخيم الدهيشة، وقرب الجامعة الاهلية وفي الاراضي الزراعية في خلايل اللوز، ومراح معلا وشارع الصف والدوحة وغيرها من المناطق المجاورة، وذلك في اطار البحث عن المستوطنين الثلاثة المفقودين منذ الجمعة الماضية .

ونشرت قوات الاحتلال قناصة على اسطح الابنية وفي محيط المخيم، وشرعت باعمال اعتقال طالت عددا من المواطنين الفلسطينيين .

وتقوم قوات الاحتلال باعمال تمشيط وبحث وتفتيش في منازل المواطنين والكهوف والاراضي الزراعية. كما ان عملية إنزال لجنود الاحتلال تمت في منطقة خلايل اللوز جنوب بيت لحم.

كما ذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينتي نابلس وقلقيلية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.

التعليق