انطلاق مهرجان جرش في دورته التاسعة والعشرين بنجمة الأردن زين عوض على “الشمالي”

عساف يضيء "الجنوبي" ويغني للأردن وفلسطين

تم نشره في الجمعة 20 حزيران / يونيو 2014. 11:05 مـساءً
  • الفنان الفلسطيني محمد عساف يحمل العلم الأردني ويلوح بالكوفية الفلسطينية خلال أمسيته الغنائية على المسرح الجنوبي - (تصوير : محمد مغايضة)

معتصم الرقاد

عمان- “يا دنيا علي اشهدي..ما هنت للمعتدي..يا شعوب الضاد لازم.. بالوجع تتوحدي..” بهذه الكلمات صدح صوت المطرب الفلسطيني محمد عساف مساء أول من أمس في المسرح الجنوبي بجرش ليرد عليه الجمور “ما شبع منا الشقى.. ولا كنا نلتقى.. يا عرب اصحو بقى.. ويا عروبة تجددي”.
“محبوب العرب” افتتح ليالي مهرجان جرش للثقافة والفنون، الذي أوقد شعلته في دورته التاسعة والعشرين للعام 2014 أول من أمس رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور على المسرح الشمالي في المدينة الاثرية معلنا انطلاق فعاليات المهرجان الفنية والثقافية.
ووسط حضور جماهيري حاشد لانطلاق المهرجان على المسرح الشمالي، وبحضور رئيس الوزراء ورئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل بلتاجي وشخصيات رسمية، غنت نجمة الافتتاح، الفنانة الأردنية زين عوض، لتسعد جمهورها بصوتها الرخيم وطلتها البهية.  
وأعربت عوض عن “سعادتها الكبيرة”، أن تكون ضيفة شرف مهرجان مهم “لطالما احتضن مختلف الثقافات والفنون من كل أنحاء الوطن العربي والعالم في مدينة لها تاريخ أثري عظيم يزهو به الاردن والأردنيون”.
عوض التي أطلت على جمهورها بفستان من وحي روماني إغريقي أعربت أيضا عن سعادتها بوجود اوركسترا وكورال المعهد الوطني بقيادة المايسترو محمد عثمان صديق، الذي أبدع في دمج أغنيتها الخاصة “بلدنا غير” كلمات وألحان وائل الشرقاوي والتي تفاعل مع كلماتها الجمهور، مع رائعة موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب “اردن ارض العزم” وأغنية “جنة جنة والله يا بلدنا”. وعودة لنجم الليلة الأولى من ليالي الجنوبي الساحرة، أطل عساف على جمهوره الذي ملأ مدرجات المسرح قادما من الأردن ومختلف الدول العربية؛ حيث رفعوا صور النجم الفلسطيني ورددوا اسمه مرارا وغنوا أغنيته الشهيرة “علي الكوفية” قبل أن يعتلي عساف المنصة ليبدأ الجمهور بالتصفيق والتصفير  مرحبا به فرحا بطلته وصوته.
 وما أن أطل عساف على جمهوره في الحفل الذي حضرته شخصيات سياسية وطاقم الجالية الفلسطينية في عمان، حتى أعرب عن شكره للقائمين على المهرجان، وقدم أغنية بعنوان “أبو حسين”، وهي من كلمات الشاعر اللبناني زهير فرانسيس ومن ألحان حسام الأمير، وتقول كلماتها “علو هالصوت بالعالي.. خلو النجمات تلالي.. تخبر عن عبدالله الغالي” لتكون أولى الاعمال الوطنية التي يقدمها عساف للأردن.
محبوب العرب الذي يتميز بابتسامة ساحرة لا تفارق وجهه، وجه لجمهوره ومحبيه تحية قائلا “الفرح دائما بأهله وناسه وانتم اهل الفرح”، لتعلو أصوات الحضور بترداد اسم عساف، ويطربون على موال “جيت اليوم أغني ميجنا وعتابا.. لأنه في الليل قمر ... وبليلة ما غاب ... وان غابت مشاركتهم بليل جرش وعساف حاضر يا مرحبا بالناس الطيبين”، ليغني بعد هذا الموال رائعة الفنان اللبناني الراحل وديع الصافي “قتلوني عيونه السود”.
ولفنان العرب محمد عبده قدم عساف “بعاد كنتم ولا قريبين”، ليتبعها بأغنية للقيصر كاظم الساهر “تذكر” التي أنصت الجمهور لكلماتها التي جاءت لتلامس أوجاع العرب جراء الأحداث التي عصفت بالوطن العربي خصوصا بعد “الربيع العربي”. ومع غناء عساف “يا ريت فيي خبيها” لسوبر ستار العرب راغب علامة، عاد الفرح للجمهور الذي تفاعل معه مرددين كلمات الأغنية.
الجمهور الذي رفع الأعلام الأردنية والفلسطينية، لم يهدأ لحظة مطالبا عساف بغناء رائعته “علي الكوفية”، وما أن ارتدى النجم الفلسطيني الشماغ الأحمر والكوفية الفلسطينية حتى تعالت أصوات التصفيق واشتعلت المدرجات بالرقص، ليبدأ بغناء موال “حروف الوطن” ويتبعها بـ”الكوفية” تحت مطالبات الجمهور بإعادتها.  وفي ختام الحفل غنى عساف آخر أغنياته “يا حلالي يا مالي” التي أطلقها قبل حوالي الشهرين، ليكرم بعد أدائها من مدير عام المهرجان محمد أبو سماقة الذي قدم لمحبوب العرب درع مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته التاسعة والعشرين، ويسدل الستار على ليلة فرح أردنية ناجحة في الجنوبي.
يشار إلى أن عساف، الذي أطلق أول كليب له في الـ 2013 بعنوان “يا هالعرب”، كان قد أحيا قبل يوم من إحياء ليلة الفرح في “الجنوبي” حفلا فنيا في فندق حياة عمان لصالح المؤسسات المقدسية بتنظيم جامعة بيرزيت الفلسطينية.
ويذكر ان عساف هو أول مطرب يفوز بلقب “عرب ايدول” أو “محبوب العرب”، من قطاع غزة في الموسم الثاني من البرنامج، أدى اكثر من 30 حفلة في جميع انحاء الشرق الاوسط واوروبا واميركا الشمالية منذ حصوله على اللقب،
وتمت تسميته العام الماضي سفيرا للنوايا الحسنة للسلام من قبل وكالة الامم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) وحضر سلسلة من الفعاليات لجمع التبرعات لدعم القضية الفلسطينية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »محمد عساف (زينب حسن)

    الاثنين 9 شباط / فبراير 2015.
    عساف انا بحبك كتير واشكرك كثير على الاغنيه العراقيه. وشكرا