"حماية المستهلك" تثمن التوجيهات الملكية للحكومة بتوفير السلع بأسعار مناسبة

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد - عبرت جمعية حماية المستهلك، ممثلة برئيسها الدكتور محمد عبيدات عن تقديرها وتثمينها لتوجيهات "صاحب جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين للحكومة بضرورة توفير السلع بأسعار مناسبة لتكون في متناول الجميع في شهر رمضان المبارك، والتأكيد على جاهزية المؤسسات الاستهلاكية المدنية والعسكرية، وتشديد الرقابة على الأسواق".
وعبرت الجمعية عن عميق شكرها وتقديرها لسيد البلاد الذي يصل الليل بالنهار للوقوف على راحة وأمن الأردن الأغلى على قلوبنا جميعا، والتفاني لتوفير سبل العيش الكريم لأبناء
الأردن.
وجدد عبيدات "التأكيد على التعاون والتنسيق المستمر مع وزارة الصناعة والتجارة وكافة الاجهزة الحكومية ذات العلاقة لما فيه خدمة وطننا الغالي وتوفير السلع للمستهلكين ولا سيما في الشهر الفضيل باسعار معتدلة وجودة عالية مراعاة لظروفهم الاقتصادية، منوها اننا جميع سواء في "حماية المستهلك" والحكومة نعمل سويا ويدا بيد ونتخندق في خندق الوطن".
وتمنى الدكتور عبيدات على التجار ضرورة توفير السلع بجودة عالية وأسعار معتدلة تراعي الظروف الاقتصادية للمواطنين والاكتفاء بهوامش ارباح معقولة وعدم استغلال الطلب المتزايد على السلع في الشهر الفضيل، بالإضافة الى ضرورة التزامهم بالتعهدات السابقة بشأن استقرار الأسعار.
كما جدد التأكيد على ضرورة إيجاد مرجعية حكومية للمستهلك أسوة بمرجعيات التجار والصناع والزراع، مشيرا الى انه في ظل غياب هذه المرجعية سيبقى التغول على حقوق المستهلكين سيد الموقف، ولن نصل الى معادلة من التوازن المنشود بين حقوق ومسؤوليات العملية التبادلية، وان الحديث في غير هذا الاتجاه يعد انتهاكا صريحا لحقوق المستهلكين التي هي جزء من حقوق الانسان التي كفلتها التشريعات والقوانين والاعراف الدولية.

التعليق